منتديات ابناء السقاى
يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا نحن الضيوف وانت صاحب المنزل اهالي السقاي يرحبون بكل زائر ويسعدنا تسجيلك معنا (إدارة المنتدى)


المنتدى الجامع لأبناء السقاى الكبرى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نواصل مع العقيد شرطة معاش جمال عبدالباسط فى بلاغ البيت المكسون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: نواصل مع العقيد شرطة معاش جمال عبدالباسط فى بلاغ البيت المكسون   الأربعاء 29 نوفمبر - 7:25

بسم الله والحمد لله ما زلنا مع الاخ العقيد شرطة معاش جمال عبدالباسط ذلك الذى عشق التحريات وسكنت معه بجواره فى المكتب فى البيت فى الراحة فى الشارع فى النوم او فى الصيحان تجدها تزوره ويزورها ويزور مسارح الجريمة اينما كانت ليخرج منهم باكثر من متهم يقودهم بتحرياته السلسله الى حبال المشانق تنفيذا للقانون ، اليوم مع بلاغ من نوع اخر ( البيت المسكون ) وجمال مسكون بحب من يتابعونه وتجده يعلق على تعليقاتهم ويتفاعل معهم وقد شكلت مجموعة الاهل والاصدقاء والزملاء شرطة وغربه وقوات نظامية اخرى رابطة تكاد تكون مجمعه على ادمان متابعه بلاغات الاخ العقيد شرطة معاش جمال عبدالباسط واطلب منهم وهم يطالعون هذه البلاغ ان يدعو الله ان يتم قبول الطعن الدستورى وتتم اعادة الاخ جمال عبدالباسط الى محبوبته الشرطة وتعود الشرطة الى سيرتها الاولى واهلها الذين هجروها او هُجروا منها قصراً لا لشىء الا لحبهم وتفانيهم فيها وعشقهم لها وابداعهم فى اعمالها وعملياتها .
بسم الله الرحمن الرحيم⭕️
⭕️قضية البيت المسكون⭕️
⭕️الحلقة الاولي ⭕️
بقلم عقيد شرطة م
جمال عبد الباسط
في العام 2004 وأنا منقول من مكافحة المخدرات بعد المكوث فيها عشرة سنوات (بنات حفرة) الي ولاية الخرطوم (قف) محلية كرري (قف) قسم غرب الحارات بالاسم حيث المنطقة الملتهبة وغزارة العشوائي وقاذوراته الاجرامية ان جاز التعبير حيث منطقة الجخيس وال 29 ومبروكة ومثلّث مرزوق وآخر محطة الحارة 14 والخور والحارات المتاخمة لأمبدة 26 /27 خوخلافها.
كنت برتبة الرائد ووجدت رئيس القسم اخي وصديقي وابن حلّتي السيد المقدم فيصل عثمان شمت الدفعة 56 (ربنا يطراه بالخير) الرّجل الخلوق المهذب الذي لايضيق ولا يسأم ولا يملّ كثير التواجد والمرور علي القسم واختصاصه رجل يجبرك علي الاحترام والاخلاص وتجويد عملك كيف لا وهو يقدم لك نماذجاً من ذلك كبيان بالعمل ولا يميل للتعليمات الجافّة التي تجعل العمل رتيباً ومملاً.
حضرت لهذا القسم مكتئباً لمعرفتي التامة بمنطقة الثّورات التي جُبتُ طرقاتها وحاراتها وأنا برتبة الملازم سيراً علي الاقدام اعرف كل شبرٍ فيها واعرف مجرميها ومعتاديها واوكارهم ومتسكّعيها في الطرقات وكنت أمنّي النفس بالنّقل لادارة أجد فيها النفس بعد عناء عشرة سنوات متواصلة في مكافحة المخدرات اخذت مني ما اخذت من جهد ومن عرق وصحة كنت أمنّي نفسي بان اعمل في مكتب به جهاز تكييف وأثاث فاخر وتليفزيون لزوم تكملة المنظر والهدوء والهجعة من لهيب شمس الصيف وغزارة أمطار وعواصف الخريف وقسوة البرد الجاف والظروف التي كابدت شقاوتها معظم خدمتي في هذه المهنة المعيونة كما يقول دفعتي إدريس ليمان ربنا يطراه بالخير واظن من نقلني الي هذا القسم كان يدري صلة الرحم بيني وبين اختصاص هذا القسم ان جاز لي التعبير ودارت عجلة الزمن فيه ودخلت في (مود) العمل والانهماك فيه بسرعة مدهشة (معرفة قديمة) واخي المقدم فيصل كما ذكرت زاد من اندماجي في ذلك اكثر..
كنت نائباً لرئيس القسم ولكن بطبعي الذي ذكرت وحالتي التي لاتعرف الجلوس في كرسي لأكثر من ساعة الى ساعتين في اليوم والباقي في الميدان مع الافراد الذين كانوا كاصأبع يدي لا انفصل عنهم ولا ينفصلون عنّي تجدني معهم في الحلوة والمرة وكلّ الجرائم وبرغم غموضها وصعوبتها وخطورة مرتكبيها الا انّ طلاسمها كانت لايستعصي عليهم فكّها في وقت وجيز. كانت الامور تسير بشكل طيب لا تشوبه شائبة بحمدالله. وفي نهار أحد الايّام والصّيف حامي جاءنا ثلاثة اشخاص وابلغوا بلاغاً لايخلو من غرابة!! قالوا ان منزلهم مسكون بالجن وانهم يسمعون اصوات وصراخ لطفل في معظم ساعات اليوم ولا يدرون مصدر هذه الاصوات علما بأنّهم يسكنون في هذا المنزل اربعة اسر منفصلة كل له غرفة وبرندة وحوش وباب نص يفصله عن باقي الأسر مع مشاركة كل الاسر في المنافع (الحمامات) وافادوا ان هذه الاصوات بدأ سماعها منذ ثلاثة ايام فقط وان اتجاه مصدرها هو ناحية الحمامات ولكن مجرد دخول شخص للحمام ينقطع الصوت ثم يعاود بعد فترة وجيزة في الصراخ وقد بدأ ينتاب هذه الاسر الخوف والرهبة وكان اعتقادهم السائد هو ان هذه الاصوات هي اصوات الجن!!
اتوقّف هنا علي أمل زيارتنا لهذا المنزل ومعرفة ملابسات هذا البلاغ الغريب المتفرّد ان كان في العمر بقيّة.. ابقوا معي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: نواصل مع العقيد شرطة معاش جمال عبدالباسط فى بلاغ البيت المكسون   الأربعاء 29 نوفمبر - 7:35

⭕️بسم الله الرحمن الرحيم⭕️

⭕️قضية البيت المسكون⭕️

⭕️الحلقة الثانية⭕️

بقلم عقيد شرطة م
جمال عبد الباسط

توقّفنا في الحلقة الماضية عند إبلاغنا أنّ بيتاً مسكوناً بواسطة الجن وأنّ ساكنيه يسمعون صوت وصراخ لطفل وأنّ ذلك خلق نوعاً من الهلع والذعر لدي سكان المنزل.
ونواصل من حيث توقفنا.

ذهبنا لزيارة المنزل والوقوف علي البلاغ العجيب والغريب.. وصلنا ووجدنا المنزل مقسم لأربع بيوتات صغيرة وكل بيت تفصله أسوار عن البيوت الاخري وتوجد بها (أبواب نُص) وتفتح علي بعضها البعض في ممر ضيق يقود الى حمّام مشترك لهذه البيوت وظللنا واقفين نسترق السمع للظفر بسماع صوت الصراخ الذي يصدر في ذلك الحوش.. وبعد اكثر من ساعة سمعنا صوت لطفل يبكي بحُرقة شديدة وصراخ يعلو ثم ينخفض وحاولت تمييز الاتّجاه الذي يصدر منه الصّوت والذي قادني لاتّجاه الحمام وعند قربي من الحمام اذا بالصوت يختفي ثم يعاود عند خروجنا من الحمام، وحاولنا النظر داخل البئر ولكن الظلام كان دامساً حيث انعدام الرؤيا الكامل، ثم خرجنا للفناء وبعدها برُبع السّاعة عاود الصّوت الصدور ثم تحركنا الي داخل الحمام فانقطع الصوت بمجرد دخولنا!! وقد اصاب الاسرة الهلع من تلك الاصوات وقد تأكد لهم وجود الجّن بالحمام وبحضورنا نحن الشرطة!! والامر المحير الانقطاع مع دخولنا الحمام وكنا نحتاج للاستيثاق اكثر من علاقة الصوت الصادر بالحمام، وكان الأمر يحتاج لكشّاف ضوئي ليتم تسليطه داخل البئر عبر الفوهة وهذا لايوجد الا عند قوات الدفاع المدني وقمنا باستدعاء طاقم الدفاع المدني للاستعانة به في التعرّف علي ما بداخل البئر وقد حضروا بالفعل وحاولنا تسليط الضوء داخل البئر ولكن البئر كان عميقاً جدّاً لدرجة ان نهايات الشعاع تتشتت بين جنبات البئر ولا تجعلك تري شيئا.. وغابت شمس ذلك اليوم وزادت الحال سوءاً واستمرّ الحال دون جدوي وانقطع الصوت في كل فترة محاولاتنا لكشف ما بداخل هذا البئر وهجر سكان المنزل جميعا استخدام هذا المرحاض بعد حضورنا وذلك بحجة اننا احترنا وتأكد لهم اعتقادهم في الامر وصاروا يستخدمون حمامات جيرانهم.. وبعد خروجنا من الحمام واثناء إستجوابي مبدئيّاً لسكّان المنزل عن اكتمال أفراد كل الاسر وخصوصاً الاطفال وهل منهم احد لديه معلومات عن سقوط شخص في هذا البئر او رأي ذلك وجاءت كل الاجابات بالنفي ممازاد الامر تعقيدا!! وفي تلك الاثناء بدأ الصوت يعاود الصدور مرة اخري وبدأت في ربط صدور هذا الصوت بقلة الحركة والهدوء وانقطاعه عند حدوث الضوضاء والحركة واشعال النور.
تأخّر الليل ونحن في تلك الحالة وكان لابد لنا من كشافة اقوي واكبر من تلك التي كانت مع تيم المطافئ وفكرت مليّاً في ذلك وقد هداني تفكيري الي كشافات استديوهات التلفزيون وصرفت القوة علي امل العودة في صباح اليوم التالي وذهبت لادارة التلفزيون التي تعاونت معها ستة شهور في عام 1988 عندما ادي خريف ذلك العام الي تأخّر تخريج الدفعة 56 وتأخير دخولنا للكلية وطلبت من مهندس التشغيل منحي لمبة (بلحة) كما يسمونها كسلفة مستردة لهذه المهمة وبالفعل سلموني واحدة بكل ملحاقاتها من وصلة وبورد وحضرت للقسم صباحا وبعده توجّهنا للمنزل المسكون المعني..

ماذا وجدنا داخل هذا البئر بعد اشعال اللمبة هذا ما ستجيب عنه الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية..
ابقوا معنا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: نواصل مع العقيد شرطة معاش جمال عبدالباسط فى بلاغ البيت المكسون   الأربعاء 29 نوفمبر - 16:44

بسم الله الرحمن الرحيم⭕️

⭕️قضيّة البيت المسكون⭕️

⭕️الحلقة الثالثة⭕️

بقلم عقيد شرطة م
جمال عبد الباسط

توقّفنا سادتي الاماجد في الحلقة السابقة عند زيارة البيت المسكون علي زعم ساكنيه وحاولنا مراراً وتكراراً تحديد اتّجاه مصدر الصوت واهتدينا الي الحمام (المرحاض) وتحدثنا عن صدور الصوت عند الابتعاد عن الحمام وتوقّفه عند الاتّجاه نحو الحمام وانتهينا بذهابي لادارة التلفزيون لاستلاف احدي كشافات الاستديو وقد كان ونواصل كعادتنا من حيث توقفنا.

وصلنا الى القسم في الصباح الباكر ولاهم لنا سوى البيت المسكون وما به من بلاغ غريب وتحرّكنا ووجدنا اصحاب المنزل وعلي وجوههم تبدو آثار الأرق والسهر جرّاء ما يحدث في مسكنهم هذا وكان كلّ سكان الحيّ حول ذلك المنزل حيث ارتفعت لديهم درجة حب الاستطلاع الي قمّتها وفاقت حد المرونة وهم في حالة ترقّب قصوي وفي انتظار الشرطة لوضع النقاط فوق حروف مايحدث لهم من زعزعة امن وايمان ونحن قادمون لهم ونحن اكثر حيرةً منهم ليس خوفاً من الجنّ في حد ذاته ولكن كان الخوف من عدم العثور علي مايفيد تفسير الواقعة ويتّفق ومنطق الاشياء فيها وقد كان عمق البئر وعدم انتظام جدرانها حيث هناك بروز للخارج احياناً ثم انخفاض للداخل احياناً اخري وتلك هي الاسباب التي عقّدت المسألة اكثر حيث تحجب مسار الضوء الى قاع البئر.. ساعد كذلك ايضا كتم الصوت عند الحركة واشعال الانوار عموما حضرنا وقد كان يحدونا الامل في الوصول لتفسير ما يحدث وبدأنا في تفريق جموع الحاضرين ثم قمنا باجراء توصيلات الكشّاف وسلطنا الضوء داخل البئر عبر الفوّهة وانزلنا الكشّاف الى داخل البئر حتّى عمق اربعة امتار تقريباً ونحن ممسكون بطرف السلك (الوصلة) وقد انقلب ظلام البئر من شدة الضوء الي نهار ساطع الشمس ولكن لسوء حظنا ان قاع البئر به انحناء في احد الاتّجاهات ممّا جعل رؤية مابه من المستحيلات وعاودنا المحاولات من كل الاتجاهات والنتيجة واحدة. وأعداد المستطلعين تتزايد في الخارج وتزداد حالة توتّرنا في الداخل ولاحظت ان صدور الصوت قد انخفض في مستواه قليلاً عمّا كان عليه في اليوم السابق كأنّما اصاب المصدر إعياء وقد طاف بذهني تفسير لهذا الانخفاض في مستوى الصّراخ واسررته في نفسي وهو ان مابداخل هذا البئر قد أصابه جوع او مرض ولكنّي ارجع وأقول وهل يعجز الجن في ايجاد ما يطعمه؟! خصوصا وهو موجود في منطقة قاذورات هي اصلح بيئةٍ له. ان في الامر شيئاً ولابد من التفكير والتفاكر وبين ما انا شارد بذهني قطع حبل افكاري احد الحاضرين حيث قال نأتي بشيخ لتلاوة القران في هذا المنزل وقد وجد هذا الاقتراح القبول لدي معظم الحضور وانتهزتها فرصة لاجد متّسعاً من الوقت للتفكير والتحليل فيما يحدث وتركتهم وقد جهزوا من يقرأ كلام الله سبحانه وتعالى في المنزل وذهبت للقسم..

اتوقّف هنا عُذرا بعد ان أعياني التفكير والتفسير علي امل اللقاء بكم في الحلقة القادمة ان كان في العمر بقية.. ابقوا معي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: نواصل مع العقيد شرطة معاش جمال عبدالباسط فى بلاغ البيت المكسون   الأربعاء 29 نوفمبر - 17:44

⭕️بسم الله الرحمن الرحيم⭕️

⭕️قضية البيت المسكون⭕️

⭕️الحلقة الرابعة⭕️

بقلم عقيد شرطة م
جمال عبد الباسط

توقّفنا سادتي الاعزّاء في الحلقة السّابقة عند استحالة رؤية قاع البئر نسبةً لعدم انتظام جدران البئر بين نتوء وانخفاض وميلان البئر لاحد الاتجاهات عند منطقة القاع برغم قوة الكشافة التي جلبناها من التلفزيون وملاحظتي انخفاض الصوت عمّا كان عليه في اليوم الاول واقتراح احدهم بتلاوة القران في المنزل وذهابي للقسم لاجد متّسعاً من الوقت للتفكير وتحليل الحادثة ونواصل من حيث توففنا.

إنتابني احساسٌ وانا بالقسم ان ما بداخل البئر ربما يكون طفلاً حقيقيّاً خصوصاً بعد ان ضعُف صوته اليوم وقل عدد مرّات الصراخ.. وقد حاولت في تحليلي تبرير سكوته عند اشعال النور واقتراب خطواتنا تجاه الحمام بأنّه كأنّما يشعر بالاطمئنان وهو بالقُرب من والدته ويصيح ويبكي عند ابتعادها وظلام الدنيا في عينيه ولكنّني ارجع واقول اذا افترضنا انه طفلٌ حقيقيّ كيف سقط في هذا البئر العميق الملتوي؟ وكيف لم يصبه اذي؟ وكيف يعيش يومين كاملين دون غذاء او ماء؟ وكيف لم يغرق في ماء البئر؟ وكيف وكيف وكيف؟ عدة اسئلة طافت بخاطري وتحتاج لإجابات منطقيّة لاتقبل التأويل وقررت كسر الصبّة الخرسانيّة التي تغطي فوّهة هذا البئر والدخول لقاع هذا البئر وليكن مايكون!! انسان او جانّ اوحتي خيال!! وقررت ان يكون الكسر بحذر حتي لا تسقط الاجزاء المكسورة علي ماهو داخل هذا البئر وتصيبه.. وبالفعل استدعيت الدفاع المدني وعدت بهم للمنزل المعني وبدأنا في كسر الصبة والتي كانت لاتخلو من المتانة وظللنا نكسر الاجزاء ونتلقّاها بأيادينا حتي لا تسقط داخل البئر ويبدو ان إحدي هذه الاجزاء قد سقطت ومست (ما) هو بداخل البئر وصرخ وبكي لأول مرة ونحن بداخل الحمام مما اكد لنا اتجاه مصدر الصوت. واقول (ماهو) وليس من هو لعدم التأكد ممّابداخل البئر . (من للعاقل وما لغير العاقل) بالرّغم من ان عقولنا كادت ان تذهب جراء الحيرة في هذه الحادثة وظللنا علي هذا الحال قرابة الثلاث ساعات حتي اكتملت الفتحة التي تمكن انسان من الدخول وجاء المحك من الذي سيدخل في غيابة الجبّ ليأتينا بالخبر اليقين من العُمق؟! وظلّ الجميع يتردّد وينظر كلٌّ للآخر فهم بين متوجس ومشمئز ومتردّد وقرّرت كسر هذا الحاجز وطلبت من طاقم الدفاع المدني ان يربطوني بالحبل (السلبة) وانزل انا قائد القوة للبئر وبالفعل بدأت في لفّ الحبل حول جسمي استعداداً للدخول وهنا تدافع معظمهم للنزول نيابة عني وانا اسمع اصواتهم (لا والله ياجنابو.. مامكن تنزل انت.. ينزل اي واحد تحدّدُه انت والمسألة تبقي تعليمات) وانا بطبعي وطيلة خدمتي في البوليس غير ميّال للحدة في التّعامل وصرف التعليمات الصارمة واتعامل مع القوة بالثقة والمنطق الشّيء الذي أكسبني حب كل القوة التي عملت معها والحمد لله رؤساء ومرؤسين.. وقلت لهم من ينزل البئر يخرج منها مترقّياً للرتبة الأعلي وانا مسؤول عن ذلك وهنا زاد التدافع نحو البئر وحددت احدهم وكان برتبة العريف ووجّهته بالنزول بحذر واذا وجد طفلاً ان يحمله برفق وان يُزيل عن وجهه اي فضلات او قاذورات ثم يحمله علي كفوفه وبالفعل نزل الرّجل داخل البئر ونحن نتابع ونتململ علي جمر الانتظار وندعو الله التوفيق لانهاء المهمة بسلام وبعد مرور ربع الساعة الرتيبة صاح العريف الرقيب من داخل البئر: أخرجونا.. واحسست احساساً سعيداً لا يوصف وذلك الفارس يطلق صيغة الجمع التي هي (اخرجونا) من داخل البئر وقلت له ماذا وجدت وهو في رحلة العودة والصعود لأعلي فأجابني انها طفلة حديثة الولادة!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: نواصل مع العقيد شرطة معاش جمال عبدالباسط فى بلاغ البيت المكسون   الخميس 30 نوفمبر - 1:55

⭕️بسم الله الرحمن الرحيم⭕️

⭕️قضية البيت المسكون⭕️

⭕️الحلقة الخامسة⭕️

بقلم عقيد شرطة م
جمال عبد الباسط

توقفنا السادة الكرام في الحلقة السابقة عند كسر الحاجز النفسي لهاجس مايحدث داخل حمّام ذلك المنزل وكسر الصبّة الخرسانية التي تغطّي فوّهة البئر ونزول احد الفرسان والاتيان بالخبر اليقين من داخل البئر، بشر كامل، طفلة حديثة الولادة وتحدثنا عن اسعافها وتسليمها لدار الرعاية ونواصل كالعادة من حيث توقفنا.

من البديهي أنّه لابد لهذه الطّفلة من امٍّ وابٍ تسببا في وجودها في لحظة غياب وعي وواعز ديني واخلاقي ثم جاءت لحظة الوعي بعد فوات الاوان وبداية تكوين انسان في رحم الخطيئة.. وكانت اصابع الاتهام تشير لنفس المنزل المكتظّ بالسكان.. اربعة أُسر تقطن ذلك المنزل وتستخدم حمّام واحد مشترك بين كل تلك الاسر وكل اسرة بها فتيات وفتيان.. (فتيان أشرت لها مجرّد الاشارة لنضع في الحسبان احتمال ان يكون احدهم طرفاً في جريمة الحمل السّفاح او كان طرفا في جريمة تعريض حياة الطفلة للخطر برميها في البئر) ونساء ورجال وحاولنا جمع معلوماتٍ عن الواقعة حتي لا يحدث تشويش، ولكن لم يجدي البحث لطبيعة وخصوصيّة هذه الجريمة التي تمس الشّرف وتهدم ترابط الأسر والجيران والذين شملهم التحري دون فرز خصوصا انهم يقيمون في منزل واحد.

وعدالةً وكخطوة جريئة قرّرت عرض كل بنات ونساء هذا المنزل للكشف الطبّي عسي ولعلّنا نصل للهدف المنشود وتحديد ما اذا كانت احداهن قد وضعت حديثا، واحضرتهنّ جميعا امامي واوضحت لهنّ الخطوة التي سأقدم عليها اذا لم تعترف من قامت بهذا الفعل.. ولاحظت الارتباك علي اثنتين يبدو انّهنّ اخوات ولم أعر ذلك الارتباك نظرة وقصدت تجاهله تجاهلا مقصوداً واستمررت في شرح الخطوة ولاحظت لواحدة من اللائي ارتبكن وهي تغمض لي عينها وتفتحها (غمزة) مع حركة التفاتة خفيفة وسريعة وقرأت في عينيها كلاماً كأنّما تقول لي (اصرف النّاس دي وانا اقول لك) وبالفعل وقّعت الارانيك الجنائية ولكن أجّلت الذّهاب بهنّ للمستشفي واخرجتهن جميعا من المكتب ثم استدعيت التي اشرت لها آنفاً (صاحبة الغمزة) فخرّت علي الارض ثم بكت بدموع تسيل من عينيها كالمطر دون صوت وهي تمسك في قدميّ تحت المنضدة وتقول استرنا ربنا يسترك..

موقف صعب ومحزن ومحرج لايوصف وبعد تنهيدة طويلة وزفرة ساخنة امرتها بالوقوف والكفّ عن البكاء لأسمع منها.. وبعد لحظات تمالكت نفسها ونهضت وجلست على الكرسيّ ثم قالت ان من فعل ذلك هي اختها الصغيرة وهي ضمن جمع النّساء خارج المكتب وقالت أنّها تعاني الآن من نزيفٍ حاد أدّي الى شحوب لونها وإنهاك صحّتها وهي صغيرة تدرس في الثانوي العالي في الصف الثاني.

اتفقت معها علي الانصراف هي واختها المعنية مع جميع النساء علي ان تعودا في المساء بعد ان اخبرتهنّ بتأجيل الكشف الطبي ليوم آخر، وتظاهرت بانّني لم أصل لشئ حفاظاً علي سرّيّة النتيجة التي توصّلت إليها..

وبالفعل انصرفن جميعا وعادت المعنيّة وأختها بعد صلاة المغرب وحدهن.. نعم كانت مخاطرة ربما أدّت الي هروبهنّ ولكنّي كنت متأكّداً من عودتهنّ وقد كلّفت اثنين من الافراد بمراقبتهنّ لحين العودة وقد كان.

إستدعيت والدهنّ واخطرته بالامر والذي كاد أن ينهار ووجّهته بالتزام الهدوء وعدم التهوّر في أيّ تصرف قد يفضح الامر، وحوّلت المعنية لمستشفي الحوادث (قسم القاينة) وتم علاجها ومكثت بالمستشفي ترافقها أختها وبحراسة من القسم وتمّ إخراجها وحولتهن لحراسة أحد الاقسام الأخري بالاختصاص بعيداً عن الحيّ وذلك لضرب سياج من السرّيّة علي الامر لحين انتهاء التحقيق.

أتوقّف هنا سادتي علي أمل اللّقاء بكم إن كان في العمر بقيةفي الحلقة ربما الاخيرة لنرى كيفية حدوث هذه الجريمة وتبعاتها الحتميّة..
الي ذلك الحين ابقوا معي ..⭕️
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: نواصل مع العقيد شرطة معاش جمال عبدالباسط فى بلاغ البيت المكسون   الخميس 30 نوفمبر - 2:21

بسم الله الرحمن الرحيم⭕️

⭕️قضية البيت المسكون⭕️

⭕️الحلقة السادسة والاخيرة⭕️

بقلم عقيد شرطة م
جمال عبد الباسط

توقّفنا سادتي الكرام في حلقتنا السابقة عند استدعاء والد الفتاتين ووضعه في الصورة ومن ثم تحويلهنّ للحوادث لاسعاف التي وضعت الطفلة من النزيف الحاد الذي كاد ان يودي بحياتها ومن ثمّ تحويلهنّ لحراسة قسم آخر لضمان سرّيّة التّحريات وعدم تفشّي الاخبار في الحي.
ونواصل من حيث انتهت حلقتنا السابقة.

أصل الحكاية :-

هي شابّةٌ صغيرةٌ عمرها ثمانية عشر عاماً تدرس بمرحلة الثّانوي العالي في الصف الثّاني، وهي علي قدرٍ عالٍ جداً من الجّمال والملاحة والوسامة مع طولها الفارع وعودها الممتلئ بعض الشئ و شعرها الاسود الفاحم النّاعم ولونها الاسمر الذي يميل للّون الذهبي ان جاز التعبير.. وعذراً فانا لا اتغزّل في جمالها لكن رأيت ان انقل لكم الصورة كاملة حتي تتأكدوا من مقولة الجمال المسحور (الحسناء بمنبت السوء) كانت عند عودتها من المدرسة تعبر ثلاثة مرابيع سيراً علي الاقدام وتمرّ بجوار منزل تحت التشييد امامه اشجار ظليلة ويحرسه شاب يقضي معظم أوقاته تحت ظلّ هذه الاشجار وقد اعتاد معاكستها يوميّاً ويطرح ويشرح لها اعجابه بها يومياً ويرمي لها الشّباك وينصب لها الشّراك.. واستمرّ ذلك الحال قُرابة العام وبدأت تفكّر فيه وقد نال قسطاً أوحيّزاً من قلبها وعقلها.. وصارت تفكّرفيه وتبدّل الحال وتطوّر الي جلسات لدقائق تحت ظل الاشجار ورويدا رويدا دخلت معه إلى المنزل وحدث الإدمان ثم تعمّقت العلاقة الي أبعد الحدود وتعدّت مرحلة المحظور.. ساعد في ذلك خلو الجوّ داخل المنزل من كلّ ما يعكّر صفوهم واصبحت تأخذ جرعة الرذيلة يوميّاً وقد حبلت منه وهي لاتدري وهو لا يدري!! وقد يستعجب القارئ كيف لاتدري هي اذا سلمنا جدلاً أن الشاب يمكن ان لايدري انها حبلي لان الحمل يحدث للانثي واقول انها لا تدري لقلّة ثقافتها الجنسية وما يتبع الممارسة.. ودليلي في ذلك أنّها كانت لاتشعر بما في احشائها طيلة تسعة أشهُر هي فترة حملها للطفلة موضوع القضية ساعدها في عدم ملاحظة بروز بطنها بواسطة اهل منزلها طولها وامتلاء عودها بعض الشئ كما اشرت اعلاه..

وعندما فاجأها المخاض كانت تعتقد أنّه مغص عادي كالذي يحدث للانسان عند التبرز وقضاء الحاجة وبمجرّد جلوسها في مقعد الحمام فوجئت برأس طفل يخرج من بين فخذيها وهنا اصابتها الدهشة وقامت مذعورة واخطرت شقيقتها الكبري بالذي شاهدته وقد احدث ذلك اضطرابا واضحا لدي شقيقتها وكاد ان يفضح امرهن وقامت شقيقتها بمحاولة داخل الحمام بتوليدها بعد ان جلبت شفره من الدكان (موس حلاقة عادية) وحاولت ولكنها فشلت واصابت احد الاوردة وانطلق نزيف حاد من اختها اضطررن بعده إلى مغادرة المنزل صوب إحدي القابلات في منطقة طرفيّة وتم توليدها وانجبت تلك الطفلة المسكينة البريئة التي لاحول لها ولاقوّة!! وعُدن معاً في ساعة متأخرة من اللّيل وقامت ام الطفلة برميها في تلك البئر التي قيس عمقها بتسعة رجال معتقدة انها تخلصت منها للابد مع غياب تام للرحمة والشفقة.. وظلت الطّفلة تبكي كل تلك الليلة وسمع صراخها كل من اقترب او دخل ذلك الحمام الواحد المشترك مما جعل سكان المنزل يعتقدون ان المنزل مسكون وبه جن وحضروا للقسم وابلغونا بالبلاغ موضوع قضيتنا هذه. هذه هي الحكاية من الالف الي الياء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: نواصل مع العقيد شرطة معاش جمال عبدالباسط فى بلاغ البيت المكسون   الخميس 30 نوفمبر - 2:31

قبضنا علي عشيقها الذي كنا نظن به شيء من النّخوة والرّجولة ليقرّ ويسترها ويستر اهلها ويحضن طفلته التي كانت تقبع في دار الرّعاية بين ايادي الممرضات والمربيات تنتظر مصيرها المظلم الذي وجدت نفسها فيه!!
طريق مظلم ومستقبل باهت لا لون له ولا طعم مستقبل جلّه بين مكبّات النّفايات والمجاري والتسكّع في الاسواق وأكل الكرتة من بقايا الاكل المتعفن من المطاعم والكافتريات وبعد هذا كله يطلق عليهم (الشماشة)!! بربكم من الشماشة؟! الذي لاذنب له ام صاحب الذنب والمتسبب في وجودهم مالكم كيف تحكمون!! ولعدم رعايتهم الكافية وعدم نيل حظوظهم من التّعليم يصبحون نواة لعتاة المجرمين ويكبر في داخلهم الحقد علي المجتمع الذي تبرّأ منهم ومسئوليتهم.. عموماً أنكر المتّهم صلته بتلك الفتاة ولم يُجدي معه تحكيم صوت العقل ولم يكن في تلك الفترة فحص الحمض النووي dna متوفّراً في مختبراتنا لذا شطبت النيابة الاتهام في مواجهته لعدم وجود بينة..

حوّلنا بعد ذلك البلاغ للمحكمة وادينت والدة الطفلة تحت المواد 74/ 146 من القانون الجنائي الزنا وتعريض حياة شخص للخطر وعوقبت بالجلد بحد الزنا مائة جلدة والسجن 6 شهور.
كما ادينت شقيقتها والقابلة التي قامت بتوليدها تحت المادة 107 من القانون الجنائي التستر وحكمت عليهن المحكمة بالسجن 3 أشهر.

من هذه القضية خرجنا ببعض العظات والعبر علّنا نستفيد منها في حياتنا ومجتمعاتنا:

* لابد من مراقبة الابناء والبنات خلال اليوم ولو لدقائق وذلك بالسؤال عمّاذا يفعلون واين كانوا وتفقد سلوكهم وتصرفاتهم..

*لابدّ للامهات من مراقبة بناتهن ومعرفة ما اذا بلغن وظهرت عليهن علامات البلوغ ومتابعة مواعيد الدّورات الشهرية فهذه مسألة مهمة ولا اتحرج ان اذكرها لكم وعلي الملأ فكل الاخطاء التي حدثت في هذا المجال كانت بسبب اهمال الوالدين.

*الحرص علي التعامل مع الابناء بالمواعيد ولا يترك لهم الحبل علي الغارب خصوصاً في فترة المراهقة.

* الوقوف علي ذهاب الابناء للمدارس ومواعيد دخولهم وخروجهم وحضورهم اليومي بالتنسيق مع ادارة المدرسة ولايترك الامر لادارة المدرسة وحدها (ماحك جلدك مثل ظفرك ).

بذا نكون قد وصلنا لختام هذه القضية الاجتماعيّة المأساوية وارجو ان ان اكون قد وفّقت في نقل الاحداث بصورة واضحة ومرضية.

والي اللّقاء في قضية أخري ان كان بالعمر بقية.. ابقوا معي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
 
نواصل مع العقيد شرطة معاش جمال عبدالباسط فى بلاغ البيت المكسون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء السقاى :: المنتدى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: