منتديات ابناء السقاى
يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا نحن الضيوف وانت صاحب المنزل اهالي السقاي يرحبون بكل زائر ويسعدنا تسجيلك معنا (إدارة المنتدى)


المنتدى الجامع لأبناء السقاى الكبرى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطبة الجمعة 6 ربيع اول 1439 هجرية من مسجد الشركة بيرمنجهام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7532
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 58
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: خطبة الجمعة 6 ربيع اول 1439 هجرية من مسجد الشركة بيرمنجهام    الثلاثاء 28 نوفمبر - 6:59




بشرى مبارك مبارك إدريس
‏23 نوفمبر‏، الساعة ‏08:49 م‏ ·
الاحباب نقدم لكم خطبة الجمعة ليوم الغد 6 ربيع اول 1439 هجرية الموافق 24 نوفمبر 2014م والان الى الخطبة الاولى :
إن الحمد نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونتوب اليه ونعوذ به من شرور أنفسنا وسئات أعمالنا ، من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له ، وأشهد أن لا اله ألا الله وحده لاشريك له وأشهد ان محمد عبده ورسوله ، صل الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً الى يوم الدين .
أما بعد عباد الله المسلمين أتقوا الله تعالى حق التقوى .
عباد الله إن للصلاة أثراً عظيماً فى صلاح القلب وزكاء النفس وإستقامة الاخلاق والسلوك ، قال الله تعالى
(اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ ) .
فهى اى الصلاة تشتمل امرين :
نهياً عن الفحشاء والمنكر ، ثم تقوية ذكر الله فى قلب العبد ( ولذكر الله أكبر ) .
أيها المسلم هذه آثار الصلاة ، إنما تكون هذه الاثار العظيمة بأداء الصلاة بطمأنينة وسكينة لمن أداها اداءاً كاملاً مستكملاً لشروطها وأركانها وواجباتها .
إن المؤمن حقاً من يعظم هذه الصلاه ويحبها ويفرح بأدائها ، وينشرح صدره فيها ، فهى قرة عينه ، وراحه باله .
ويقول النبى صل الله عليه وسلم :
( حبب إلى من دنياكم النساء والطيب وجُعلت قرة عينى فى الصلاة ) .
ويخاطب مؤذنه بلالاً قائلاً ( أرحنا بها يا بلال ) فإنها راحة باله وانشراح صدره وقرة عينه صل الله عليه وسلم .
وهكذا المؤمن يحب هذه الصلاة ويعظمها ويحن اليها ويشتاق إليها كلما أدى فرضاً تطلع الى الفرض الاخر ،فقلبه معلق بها ، وإن ذهب وجاء وإن إشتغل فى ملذاته ومباحاته ، ولكن فى القلب تعلق بالصلاة وحب لها .
قال تعالى : فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوّ وَالاَصَالِ * رِجَالٌ لاّ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَإِقَامِ الصّلاَةِ وَإِيتَآءِ الزّكَـاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأبْصَارُ * لِيَجْزِيَهُمُ اللّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُواْ وَيَزِيدَهُمْ مّن فَضْلِهِ وَاللّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَآءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ .
وفى السبعة الذين يظلهم الله فى ظله يوم لا ظل الا ظله ( رجل قلبه معلق بالمساجد ) .
وكلما قوى الايما فى القلب كلما حبّ الصلاة .
ايها المسلم أدى الصلاة بطمأنينة فى قيامك وركوعك وفى إعتدالك بعد الركوع وفى سجودك وفى إعتدالك بعد السجدتين .
رب أجعلنى مقيم الصلاة وكمن زريتى ربنا وتقبل دعاء ، وأجعلنا من الذين يتحرون أوقات الاجابة مثل ساعة الاجابة يوم الجمعة ، وفى التلت الاخير من الليل .
أقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم فأستغفروه يغفر لكم .
الخطبة الثانية
الحمد لله الذى جعل لنا الصلاة خمسة صلوات بأجر خمسين صلاة ، وجعلها ركن من اركان الاسلام الخمسة وهى عماد الدين المتين .
ونصلى ونسلم على المبعوث رحمة للعالمين محمد بن عبدالله اشرف الانبياء والمرسلين وعليه وعلى آله واصحابة واهل بيته والتابعين وتابع التابعين الى يوم الدين وبعد :
عباد الله المسلمين ما زال حديثنا متواصلاً عن الصلاة والطمأنينه فى أدائها .
دخل النبى صل الله عليه وسلم المسجد فصلى ركعتين وجلس وجاء رجل فصلى ثم سلم على النبى صل الله عليه وسلم فقال له النبى صل الله عليه وسلم وعلييكم السلام صلى لإنك لم تصلى ، فكررها ثلاثه مرات وفى المره الثالثه شعر الرجل بفطرته السليمة ان هناك اداء كاملاً لهذه الصلاة ، فقال لرسول الله صل الله عليه وسلم والذى بعثك بالحق لا احسن غيرها غيرها فعلمنى ، فعند ذلك علمه المربى الرؤوف بإمته صل الله عليه وسلم برفق وحكمة وطمأنينه ، فقال له لا صلاة لمن لم يقرأ بأم القرآن ثم أمره أن يطمئن فى ركوعه فقال له ثم اركع حتى تطمئن راكعاً لتؤدى ذكر الركوع سبحان ربى العظيم وما يسر الله له ، ثم أمره أن يعتدل عندما يرفع رأسه من الركوع لياتى بالذكر المشروع بعد الرفع من الركوع ( ربنا ولك الحمد ) ، ثم إذا سجد أن يعتدل ويطمئن فى سجوده ويقول الدعاء المشروع عند السجود سبحان ربى الاعلى وهكذا الى أن يكمل صلاته .
فقد وصف النبى صل الله عليه وسلم عدم الطمأنينه فى الصلاة بأنها سرقه فى الصلاة .
فقل صل الله عليه وسلم أشد الناس سرقه الذى يسرق فى صلاته .
لا يتم ركوعها ولا سجودها وهناك لفظ شايع للذى يسرق فى الصلاة حيث يقال انه ينقرها نقر الديك للحب ، اى بسرعه نقر الديك للحب .
قال تعالى :حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ (238) فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالًا أَوْ رُكْبَانًا ۖ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُم مَّا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (239).
الخشوع فى الصلاة هو رووح الصلاة ولبها والخشوع ميزان قبول الصلاة ، فقد اثنى الله على الخاشعين فى صلاتهم فقال ( قد أفلح المؤمنون الذين هم فى صلاتهم خاشعون ) .
اللهم وفقنا للعمل بكتابة ، والتمسك بسنه نبيه صل الله عليه وسلم ، واجعلنا واياكم من المقيمين الصلاة المتمين لأركانها وشروطها وواجباتها وان يتقبل منا صالح القول وسديد العمل ، وأن يغفر لنا ما كان من من خطأ وتقصير أو زلل إنه الغفور الرحيم .
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين واقم الصلاة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
 
خطبة الجمعة 6 ربيع اول 1439 هجرية من مسجد الشركة بيرمنجهام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء السقاى :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: