منتديات ابناء السقاى
يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا نحن الضيوف وانت صاحب المنزل اهالي السقاي يرحبون بكل زائر ويسعدنا تسجيلك معنا (إدارة المنتدى)


المنتدى الجامع لأبناء السقاى الكبرى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الابداع فى القوات المسلحة السودانية بقلم اللواء عمر محمد دج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7504
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 57
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: الابداع فى القوات المسلحة السودانية بقلم اللواء عمر محمد دج    الجمعة 7 أبريل - 15:14


الإبداع في القوات المسلحة
«1»
لواء عمر محمد دج
لقد رفدت المؤسسة العسكرية الحركة الثقافية والأدبية والفنية في البلاد
بالعديد من الأدباء المبدعين والموهوبين ذوي الملكات المتفردة في شتى
ضروب الفن بمختلف مسمياته، وظلت الوعاء الذي لا ينضب والمعين
الذي لا يجف فمن رحم المعاناة ومن صلب الرهق والعناء يولد الإبداع
الحقيقي وينداح على حركة الحياة ويثريها أدباً رفيعاً وفناً راقياً.
*
ولقد برز من جيل الشعراء المبدعين عددٌ لا يستهان به كانوا أعلاماً
ونجوماً شامخة سمقوا في سماوات الكلمة الرصينة والمفردة الأنيقة
التي صاغوها بمداد التجربة وسكبوا فيها أروع المعاني وأرق
الأحاسيس وعلى رأسهم يأتي الصاغ محمود أبوبكر الملقب بالنسر
وصاحب ديوان «أكواب بابل من ألسنة البلابل» والذي جاءت قصائده
ملتهبة وملهمة في مجال مناهضة الاستعمار ورفض المستعمر، ولقد
عزف سيمفونية الخلود ورددتها حناجر الرجال في قصيدته الرسالية
«صه يا كنار وضع يمينك في يدي» والتي مازالت تلهب النفوس حماساً
وفخراً تغنى بها الفنان أحمد المصطفى والمجموعة، وكتب أيضاً
«زاهي في خدرو ما تألم إلا يوم كلموه تكلم» «قالوا ليهو القطر تقدم
وكفره نيرانها زي جهنم» وكانت في فترة الحرب العالمية الثانية وقواتنا
تستبسل في القتال في شمال إفريقيا في ليبيا وبنغازي وطبرق والكفره،
وشاعرنا يخوض غمارها مع أبطال قوة دفاع السودان ومن بين دوي
المدافع وانفجارت الدانات والقصف المتتالي جادت قريحة الشاعر
بالقصيدة سالفة الذكر والتي كانت قوية ومعبرة وصادقة، وأيضاً تغنى
بها فنان السودان الأول أحمد المصطفى ولقيت رواجاً وقبولاً لا مثيل
له، هذا ولدى شاعرنا الكثير من الشعر المقفّى والموزون وفي مختلف
المناسبات سنعرض له لاحقاً بإذن الله.
**
ومن الشعراء العسكريين الرواد اليوزباشي يوسف مصطفى التني
«الضابط والمهندس والدبلوماسي» والذي عمل مترجماً بقوة دفاع
السودان، وهو من جيل الشعراء المبدعين الذي عمل من أجل استقلال
السودان، وقصيدته «في الفؤاد ترعاه العناية بين ضلوعي الوطن
العزيز» ألهبت الشعور الوطني وكانت دعوة لنبذ عصبية القبيلة
وتوحيد الهُوية السودانية «مالي مال تاريخ القبيلة نحنا أمة وحيدة
وأصيلة علمونا جديدها وقبيلها أمة واحدة في وطني العزيز» وقد
اتسمت لغته بالطواعية وخياله بالخصوبة مع التزامه بوحدة الوزن
والقافية، له ديوان شعر بعنوان «ديوان التني» ويشمل «الهوى الأول»
«السرائر»
***
ومن الشعراء الفحول الذين أثروا الساحة الأدبية في السودان يأتي
الشاعر اليوزباشي عبد النبي عبدالقادر مرسال والذي عمل أيضاً
مترجماً بقوة دفاع السودان وشارك في معارك شرق وشمال إفريقيا
«طبرق» ودعا من خلال قصائده إلى ضم الصفوف والجهاد
والاستشهاد، ولقد تأثرت أعماله الأدبية بالجندية والوطنية، ولديه
ديوان «على الطريق» جمع فأوعى وسكب فيه أعظم القصائد
وأروعها وقد قدم له البروفسور عبدالله الطيب، وكان شاعراً متدفقاً
قوي الشاعرية .
****
وننتقل إلى شاعر آخر الشعر عنده ذو مذاق يمتزج بطعم البارود وقوة
اندفاع الطلقة برزت سطوته عند لحظات الخطر الداهم والكبسات وهو
العقيد إبراهيم سيد أحمد إسماعيل صاحب ديوان «قصائد إلى الجندي
السوداني» وهو شاعر مجيد، ملك ناصية الكلم وروعة البيان أجاد
الشعر بالعربية الرصينة فخرجت كلماته قوية.. مدوِّية.. معبّرة..
وقد أُطلق عليه «شاعر الجند والوطن» فجل قصائده تدور في هذا
المنحى وتلهب الحماس وتذكي روح التضحية والفداء.
*****
وعلى ذات الطريق نجد الشاعر الفحل اللواء أبوقرون عبدالله أبوقرون
صاحب الملاحم والشعر المضمخ بعبق البارود ورائحة الصندل كاتب
الشعر الرسالي الضارب في عمق التاريخ وجذوره والمستنهض للعزائم
والهمم «عزه وعزه» «ملحمة الحقيقة والأسطورة» و«رحلة إلى
الشهادة و«إلى أم الشهيد» ولقد كتب الشاعر أبوقرون عن الخليفة
عبدالله «ودتورشين» وبطولات الأمير عثمان دقنة وواقعة كرري
وشيكان وفتح الخرطوم، ملاحم صاغها من على سطح الخندق فكان
ديوانه «نغم على سطح خندق»، ولقد عرج الشاعر على العاطفة
فأخرج الدرر والنفائس «قالوا قطعة سكر» تغنى بها الفنان نجم
الدين الفاضل و«شايل هموم الدنيا مالك» تغنى بها الفنان سيف
الجامعة «وديباجة» تغنى بها الفنان صلاح بن البادية والكثير من
الأغنيات الجميلة، فهو شاعر مقاتل وعاطفي شفيف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7504
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 57
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الابداع فى القوات المسلحة السودانية بقلم اللواء عمر محمد دج    الجمعة 7 أبريل - 15:39


سعادة اللواء عمر محمد دج لاشك ان ما سطرته فى الحلقة رقم واحد عن الابداع فى القوات المسلحة ارى انه ملك لكل سودانى وقد قمت بنقل الموضوع فى قروبات شرطة ، جاءنى رد فخيم من الدفعة والصديق الاخ اللواء شرطة معاش حيدر احمد سليمان مدير شرطة البحر الاحمر السابق وحيدر وشخصى من الدفعة 46 بالشرطة والتى تعادل 31 الكلية الحربية بالشرطة من الزملاء من تبقوا هم اقدم اللواءات الان وحيدر اديب وكاتب مبدع واظن من ما كتبه عنك ان بينكم معرفه طلبت منه ان انقل ما سطره لكم فقال لى لك ما اردت لو ترى فيه ما يستحق فلكم ما كتبه الاخ حيدر وفى انتظار تعليقاتكم ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7504
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 57
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الابداع فى القوات المسلحة السودانية بقلم اللواء عمر محمد دج    الجمعة 7 أبريل - 16:11

شكرًا الحبيب بشري وما ارسلته لي غيضٌ من فيضٍ رفدت به المؤسسة العسكرية السودانية الأدب والشعر بروائع جمة ، ما أودّ التعليق عليه هي إلياذة الصاغ محمود ابو بكر ( صه يا كنار ) وقد تغني بها لأول مرة الفنان عبد الحميد يوسف / عبد الوهاب السودان ولذلك قصة إقتيد فيها للسجن مباشرة بعد ادائها حيث كانت الاذاعة وقتها مباشرة بميدان البوستة بامدرمان وجاء عبد الحميد يوسف وجوقته ( كورس ) لأداء ﺍﻏﻨية عاطفية ودخل لغرفة الاذاعة و( تَكَلَ ) الباب من الداخل بعصاه والتي كانت اشبه ب ( المِرِق ) وغني صه يا كنار وانزعج جدا عامل تشغيل الاذاعة وبدأ يطرق الباب بكلتا يديه ولم يتوقف الا بعد ادائها كاملة وفي الخارج كان الجنود والضابط الإنجليزي في انتظاره لاقتياده للسجن . عبد الحميد يوسف اول من وضع لحنا مفصلياً في تاريخ موسيقي الغناء السوداني حين كانت الموسيقي دائرية تكرر نفس طريقة اداء المغني فجاء عبد الحميد والذي تأثر كثيراً بموسيقي محمد عبد الوهاب بلحن متفرد لأغنية حميدة ابو عشر ( غضبك جميل زي بسمتك ) وكانت وقتها ﺍﻏﻨية متفردة في لحنها وأدائها وكلماتها وكانت ملكة ساحة الاغنيات . صه يا كنار تغني بها كثيرون ولكن جميعهم لم يؤدوها كاملة فالقصيدة كبيرة وكل من تغني بها اختار منها مقاطع معينة وبها بعض الاختلافات في بعض الكلمات من رواية لأخري بل فيها كثير من الاجتهاد في شرح الكلمات واولها كلمة ( وددي ) والتي لم تصادفني شخصيا في شعر او نثر الا في هذه الاغنية . ما اوردته لي اخي الحبيب بشري ودونه اللواء الشامخ ابن الشرق ( توطُّناً ) عمر محمد دج بعضٌ من مآثر العسكريين في مجال الشعر واظنه كان في عجالة من أمره وهو يكتب وإلا لحدثنا عن روائع لآخرين منهم البكباشي عبد المنعم عبد الحي والعميد الطاهر ابراهيم رفيق ابراهيم عِوَض بعد مرحلة عبد الرحمن الريح وكان يكتب الاغنية ويضع لها اللحن ويري مؤرخو الغناء السوداني أن مرحلة الطاهر وابراهيم عِوَض تعتبر مرحلة ( التمكين ) للأخير ورفده بأغنيات شغلت الساحة وقتها ولا تزال مثل عزيز دنياي وفارقيهو دربي ولو بعدي بيرضيهو وأبيت الناس ابيت خلاني الخ وكذلك لا ننسي الحسين الحسن والجنرال عِوَض احمد خليفة واللواء جلال حمدون واخرين ، فهذه البزات العسكرية تخبئ في مسامها وتطوي أضلع مرتديها ابداعاً يفوق الوصف . جدير بالتذكير ان أصلب وزير دفاع سوري العماد مصطفي طلاس كان يحمل بين جوانحه شاعرا رقيقاً مبدعا وشعره يقطر عذوبة وأحاسيس ورقة متناهية وقد جمع في كتاب اصدره مختارات شعرية منتقاة لشعراء عرب منذ الجاهلية وحتي الفيتوري وامل دنقل ومحمود درويش وقد عَنْوَن هذا السفر باسم شاعر وقصيدة ، البديع في هذا الكتاب أن العماد طلاس رأي ان تُدَوّن هذه المختارات من الشعر العربي بقلم الخطاط المقدم عثمان طه الذي كتب المصحف الشريف الذي اصدرته وزارة الاوقاف السورية بتوجيه من الرئيس الراحل حافظ الأسد ليأتي الكتاب أثراً فنياً جميلا شكلا وموضوعاً حيث رأي أن خطنا العربي في حد ذاته صورة من صور الفن الرائع وينبوعاً ما زال الفنانون يستلهمون منه كل يوم أسلوباً جديدا في التعبير وقد جاء اهداء الكتاب موغلاً في الرومانسية حيث لا تناسب تعابيره الحياة العسكرية وصاغها وجلافتها حيث كتب : الي ربة الوجه الصبوح والعيون التي تذيب القلوب والضحكة الجزلي التي تزيل الهم عن النفوس ، الي رفيقة العمر ام فراس .. لمياء الجابري اقدم هذا الكتاب وفاءاً وتقديرا لمواقفها الشجاعة ايام الشدائد ثم كتب بيتين من الشعر
إذا كان ذنبي ان حبك سيدي
فكل ليالي العاشقين ذنوب
أتوب إلي ربي وإني لمرّةً
يسامحني ربي إليك أتوبُ
واذكر انني قابلت المقدم عثمان طه مصادفة بالحرم المدني وعرفته من احد الاخوة السودانيين والتمست منه أن يدعني أقبل يديه فسمح لي وفعلت . عذرا فقد اطلت واستدرجتني للكتابة فحديث ابداع العسكريين لا تسعه رسالة كهذي اخي بشري ومعينه لا ينضب . لك مودتي يسبقها احترامي وأشواقي .
حيدر احمد سليمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7504
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 57
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الابداع فى القوات المسلحة السودانية بقلم اللواء عمر محمد دج    الجمعة 7 أبريل - 16:27

لك الشكر الجزيل الأخ بشري علي هذه المداخلة الطيبة والتي حوت معلومات قيمة وإضافات جميلة لموضوعنا عن مبدعي المؤسسة العسكرية في المجال الشعري والمجالات الفنية الاخري والتي سنعرض لها لاحقا بأذن الله
أما عن نقلكم للموضوع في قروبات إخواننا في الشرطة فلا شك أنه مصدر فخر لنا واتمني أن تكتبوا لنا عن مبدعي الشرطة في المجالات الأدبية المختلفة وهم كثر كما نعلم وقد رفدوا الساحة الأدبية بأشراقات ستظل نبراسا في مسيرة الأدب والفن السوداني ولاشك بأننا في أمس الحوجة لمن يسلط ولو بصيص من الضوء علي هذه الإشراقات وعلي من قاموا بوضعها وصوغها ولا ننسي الشاعر القامة النقيب شرطة أبو آمنة حامد صاحب الإبداعات الأنيقة الفخيمة والتي سألت في شعر المحبوب وصيرته ذهبا يتلألا وينسكب كلما عبثت به النسمات فيموج ويضطرب ...... كما لا ننسي إشراقات سعادة الفريق ( الضخم ) إبراهيم عبد الكريم الذي اثرانا ادبا وفنا رفيعا وما زال برنامج ( نسايم الليل ) مرجعا توثيقيا هاما في مسيرة الفن في السودان. ..... اتمني أخي بشري أن ينبري من أبناء المؤسسة الشرطية من يسن قلمه في هذا المجال الخصب
تحية خاصة للأخ اللواء شرطة حيدر أحمد سليمان وهو بلا شك علم من أعلام الشرطة وموسوعة ومرجعية وكاتب مبدع شيف ذو معلومات ثرة وقيمة وما كتبه تعليقا عن قصيدة ( ص يا كنار ) هو اضافة نتزوج بها ...... أما عن الشعراء اللذين زكرهم في مداخلته فكلهم سيردوا في الجزء الثاني من الموضوع بأذن الله
اشكركم كثيرا اخوتي أبناء الشرطة علي المداخلات الطيبة وهو بلا شك إثراء طيبا للموضوع اتمني ان يستمر مع خالص الود والتقدير .
لواء عمر محمد دج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
 
الابداع فى القوات المسلحة السودانية بقلم اللواء عمر محمد دج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء السقاى :: المنتدى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: