منتديات ابناء السقاى
يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا نحن الضيوف وانت صاحب المنزل اهالي السقاي يرحبون بكل زائر ويسعدنا تسجيلك معنا (إدارة المنتدى)


المنتدى الجامع لأبناء السقاى الكبرى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من يريد أن يعرف الجيلى والسقاى ؟؟!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7507
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 58
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: من يريد أن يعرف الجيلى والسقاى ؟؟!!!   الخميس 4 ديسمبر - 2:23

رداً على أحد الاخوان ( عبدالله يوسف أبكر ) الذى قال إنه لا يعرف الجيلى ولا السقاى !!!
بشرى مبارك مبارك إدريس
تحياتى عبدالله يوسف أبكر ، أنا أخاطب مجموعة التوثيق للشرطة ومجموعة شباب السقاى على النطاق الضيق ، على الاوسع أخاطب كل السودان ، لكن تعال إنت قرييت وييين ؟ وعمرك كم ؟ ووين مقييم ؟ وأصلك ما سمعت بمصفاة الجيلى ؟؟ يا أخى مليار صينى بعرفو مصفاة الجيلى !!! يبقى نحنا السودانيين ما بنعرف مصفاة الجيلى ؟؟ على العموم لا أستغرب أو أستنكر فيك أو أعيب عدم المعرفة ولكن أحسب أن الجيلى معروفه لدى 90 % من مثقفى السودان ، فالجيلى ولد ودفن فيها الزبير باشا رحمة والجيلى منطقة زراعية معروفه والجيلى بها مدرسة الجيلى الثانوية أشهر مدرسة داخلية فى ولاية الخرطوم الى وقت قريب وأخيراً جاءت صناعة البترول فى السودان وجعلت من مصفاة الجيلى أو إسم الجيلى الاشهر على كل مدن وقرى السودان . أخيراً الجيلى تبعد من بحرى 40 كيلو تقريباً ، الجيلى المدينة تحياج الى أن تنزل من الزلط للحى السكنى 2 كيلو ، حافلات الجيلى فى موقف بحرى جوار المرور بحرى ، إذا أردت أن تذهب للجيلى تعال الموقف وقول عايز حافلات حسين أحمد محمود( ما شاء الله تبارك الله مجموعة حافلات يشرف عليها الاخ حسين وهو صديق شقيقى صالح ويتواجد معظم الوقت بالسقاى ) وحافله صالح مبارك إدريس ، وقول ليهم من طرف بشرى مبارك وما تدفع ، والان أنت ركبت الحافلة وتحركت بك مروراً ببحرى ثم شمبات ثم الحلفاية ثم الدروشاب يميناً والازيرقاب شمالك وتتحرك قليلاً بعد الكيلو عشرة وتجد الكدرو ولا تنسى أن تدعو للمطرب النور الجيلانى بعاجل الشفاء وتتذكر أغنية كدراوية ( قلبى مشغول بصبية شالت النوم من عينيى ، القمر أدى التحية والفراش حام حولييه ، جناحو صفق كدراوية ) ثم تواصل رحلتك الى أبوحليمة ( موطن النور الجيلانى الاصلى ومسقط رأسه وأسرته ) ولكنه أشتهر بالكدرو وأغنية كدراوية ، وما تزال الحافلة تتهادى بك فى زلط تم إنشاؤة بالمعونة الامريكية سنة 1966م وحتى هذه اللحظة لم تتم صيانتة مما يستدعى أن تعمل حسابك للمطبات والحفر ، وربما طرشق الكفر !!! تواصل حافلتكم الميمونة رحلتها بعد أبوحليمة الى الخوجلاب ، وماتنسى أن تردد أغنية ( فى الخوجلاب يا قلبى المنى شالك ميين ) إذا تلوم صاحب الحافلة وقصر مع الركاب ولم يشغلها !!! تتحرك وتواصل الحافلة سيرها الممتع لتمر بالفكى هاشم ولكن لا تشاهدها بالعين وإنما على بعد 5 كيلو من الزلط وجوارها الدبة والخليلة ولا تنسى أن تحى الفرق الرائعة فى الثالثة والتانية ببحرى ( الفكى هاشم والدبة والخلية ونحى هنا سعادة الاخ والصديق والدفعة اللواء شرطة معاش طه جلال الدين على إبن الخليلة ) نواصل فى مسيرنا وتمر الحافلة على يمينك بالسلمة الكباشى والتى من فرط عمرانها يخال لك أنك لم تخرج من العاصمة كثيراً !! وأنت تسرح فى المبانى والحيشان الكبيرة وسيد الحيشان التلاتة لتسمع الكمسارى ينادى ( اللساتك اللساتك !!) فلا تبقى عليك قصه المرحوم حسين العوض ونترحم عليه اللهم أغفر له وأرحمة وأجعل البركة فى ذريته ، عندما ترك الخدمة بالجيش وعمل كسائق فى بص بالجيلى فى بداية الثمانينات وهو قديم عهد بالخط !! فنادى الكمسارى اللساتك اللساتك !! فتوقف المرحوم حسين منزعجاً ونزل بسرعة وفحص كل اللساتك ولم يجد أثر ثقب أو تلف فجاء موبخاً الكمسارى ( يا زووول اللساتك دى أسع ماله ؟؟ بتكورك اللساتك اللساتك مالك!!!؟؟؟ !!) فقال له يا حسين اللساتك المحطة الجايةفى الكباشى فتبسم ضاحكاً من قوله !!، وتذكر أن هناك ( مطبات ) قطع كباشى!! على وزن ( مركوب قطع جنينة ) !! أوعه تقول لى ما بعرف الجنينة !! تكون بالجد أكبر جنينة!!!!!! فهذه المطبات غير مطابقة للمواصفات العالمية !! وهى تلاته فى الكباشى لوحدها كل واحدة منها كفيله بكسر الاميّة وكم ريشه لكل حافة فى اليوم الواحد!!!! لو ما بقييت حريف وظرييف ودمك خفيف ، تجد الكباشى حالها حال الكدرو زحمة رهيبة فى السوق وأطراف الشارع يتحرك فيها الناس ومعهم البهائم بحرية كامله والويل لك إذا صدمت أى متحرك !!! تتحرك وتتعدى المطبات الثلاثة أو ربما الاربعة بسلام آمنيين إن شاء الله لتجد نفسك بالسقاى الانصار ( أولى مسميات السقاى الكبرى ) أو السقاى المثلثة ثلاثية الابعاد والاسماء !! ويلفت نظرك الخضره والزراعة والحركة الواضحة للمزارعين وتشاهد أكبر جنينة للمانجو والموالح الاخرى ( كانت زمان لما كنا نلقط المنقة والليمون ونحنا طلبة فى الكباشى المتوسطة والجيلى الثانوية فى السبعينات من القرن الماضى !! وأتذكر حتى هذه اللحظة أننى كنت مدرب الاشبال فى القرية وريحت ثيردباكى قسم السيد أحمد ورأس الحربة الخطير صديقى عبدالعظيم الهادى ولقطت بلإنابة عنهم اربعة قفاف منقة بعد الساعة إطناشر وتركتهم ينامون تحت أشجار المانقو ورارفة الظلال !! وكنت أمنى النفس يا غالى بإنتصار على الجيلى!!!! ( أشبال الجيلى ) وكانت المباراة فى ميدان السقاى البتلاب المشهور على الزلط ولكن أنتهت المباراة بفوز الجيلى بثلاثية ليس لها شبية إلآ ثلاثيات مازدا فى هذا العصر الحديث !! وقد عزى الاخوان الهزيمة للحارس عماد محمد إدريس( المدير الحالى وأستاذ اللغة الانجليزية بمدارس الكواكب الخاصه الثانوية بالسقاى) والذى كان وقتها إحتياطياً وغاب الحارس الاول ودقّ صدرو وتحمّل المسؤلية !!!، الان وصلنا السقاى البتلاب وعلى شمالك مسجد الايمان وإذا صادفكم دخول أى وقت فتلاحظ ( حافلات وعربات مهندسى وعاملى مصفاة الجيلى بزيهم الموحد بكل الالوان وهم الحضور الغالب لهذا المسجد وقد وقفت على ذلك فى إجازتى الاخيرة قبل شهر ، وتلاحظ وداعة وظرافة أهل البتلاب بعدم حرصهم على عمل ( المطبات ) ويعزى ذلك الى أن الحوادث قليلة بالسقاى البتلاب عدا الحادث الاخير والذى كان جوار سكن أسرة شقيقتنا ( المرحوم السر المهدى عبدالمتعال ولا ننسى أن ترحم عليه ) وندعو أن يكون المصابين فى حادث التراكتر مع المغترب من الشارقة قد تماثلوا للشفاء وأن الاخ بدرى قام حسب الوكالة بإصلاح اللاندكروز الفارهة والتى أوقفها صاحبها فى منزل أسرة المرحوم السر المهدى عبدالمتعال, وهنا تكون قد مررت بالاسم الثانى للسقاى الكبرى ( السقاى البتلاب ) وتدخل خور السقاى وهو الاسم الذى اطلقة جدنا القادم من بربر قبل 100 عام وكان معه أنعام كثيرة قاصداً أهله فوجد ( رواعيته غابة كبيرة ) فقال لهم جدنا أفتحو لييكم درب سقاى للبحر !! ففتحو الغابة والتى أصبحت خور السقاى والغابة غابه ود بلتنا وهو جدنا أبراهيم محمد إدريس ووالدته إسمها ( بلتنا ) لذلك عرف بأبراهيم ودبلتنا وكانت له مواشى وأنعام لا حصر لها وكان كريماً أجواداً يعطى عطاء من لا يعرف الفقر !! ويحدثك عنه الاخ والعم ( الشيخ آدم عبدالقادر عبدالله ) وحتى فى إجازتى الاخيره ذكر لى هذا الامر والحكاوى عن جدنا أبراهيم ، وابراهيم سمى إحدى بناته بلتنا وهى حبوبتى والده والدى مبارك إدريس بابكر عليهم جميعاً الرحمة والمغفرة ولجمييع أموات المسلمين ونواصل لتقطع كبرى خور السقاى وتدخل على السقاى الثالثة والاخيرة وهى السقاى السروراب شرق وقد أكفانى صديقى الرائع والضابط الكارب ورجل الاعمال محمد سكوندى أكفانى مؤونه الشرح للسقاى السروراب شرق وأنا أعرف أنه يتذكر زميله فى الهند ( الناظر ود مكى من السروراب غرب شقيق دفعتنا فى الجيلى الثانوية أسامة مكى ) تذكر أن المطبات عادت مرة أخرى بصورة لا تقل عن قطع الكباشى وهذا قطع سرورابى رائع ولكن أجد لهم العذر لأن بصات التوحيد لوحدها قتلت أكثر من شاب من شبابنا بالسقاى السروراب ونترحم عليهم ، الحكاية طالت أخلييك فى السقاى ونواصل بعد الفواصل والتعليقات إذا أمد الله فى الايام ومن بيرمنجهام سلام .
Like ·
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
 
من يريد أن يعرف الجيلى والسقاى ؟؟!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء السقاى :: المنتدى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: