منتديات ابناء السقاى
يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا نحن الضيوف وانت صاحب المنزل اهالي السقاي يرحبون بكل زائر ويسعدنا تسجيلك معنا (إدارة المنتدى)


المنتدى الجامع لأبناء السقاى الكبرى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تحفة الاطفال فى تجويد القرآن ومعه متن الجزرية للشيخ سليمان الجمزورى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7507
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 58
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: تحفة الاطفال فى تجويد القرآن ومعه متن الجزرية للشيخ سليمان الجمزورى   الأربعاء 7 نوفمبر - 5:37

1 ) مؤلف هذه المنظومة هو ( الشيخِ سليمان بن حسين بن محمد الجمزوري ) نسبةً إلى قرية في مصر يقال لها جمزور، و هي قرب طنطا ، ولِدَ الشيخُ سليمان فى طنطا فى ربيعٍ الأول سنةَ ألف ومائة وبضع وستين من الهجرة النبوية , دَرَس على مشايخ عديدين ، وتلقى التجويد وقراءات القرءان من شيخ مشهور (نور الدين الميهى ). له عدة تآليف منها تحفة الأطفال وشرحٌ له وكتابٌ آخر اسمه الفتح الرحمانِي فى قراءات القرءان.
( 2 ) الحمد لله على ما أنعم ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الذي أنزل عليه القرآن ، وعلى آله وصحبه الذين تلقوا عنه كتاب الله ، ونقلوه إلينا كما أنزل بلا زيادة أو نقصان ، وعلى كل من تلا القرآن وتعلمه وعلمه .
( 3 ) وبعد فهذه المنظومة لطالب علم التجويد ، وقد اختصت بالنون الساكنة والتنوين والمدود فقط ، لأنها كثيرة التكرار في كتاب الله تعالى ، أما بقية الأحكام من مخارج وصفات وغيرها يجدها الطالب في الكتب الموسعة الأخرى
( 4 ) سمى المؤلف هذه المنظومة ( تحفة الأطفال والغلمان ) والتحفة هي الهدية ، ومرجعه في ذلك الشيخ الكامل نور الدين الميهي رحمه الله تعالى
( 5 ) وغاية المؤلف من هذه المنظومة نفع الطلاب والأجر والقبول من رب الأرباب .

أَحْكَامُ النُّونِ السَّاكِنَةِ وَالتَّنْوينِ
6-لِلـنُّـونِ إِنْ تَسْـكُـنْ وَلِلتَّنْـوِيـنِ أَرْبَـعُ أَحْـكَـامٍ فَـخُـذْ تَبْيِيـنِـي
7 -فَـالأَوَّلُ الإظْهَـارُ قَبْـلَ أَحْـرُفِ لِلْحَلْـقِ سِـتٌّ رُتِّبَـتْ فَلْتَـعْـرِفِ
8 -هَمْـزٌ فَهَـاءٌ ثُـمَّ عَـيْـنٌ حَــاءُ مُهْمَلَـتَـانِ ثُــمَّ غَـيْـنٌ خَــاءُ
9 -والثَّـانِ إِدْغَــامٌ بِسِـتَّـةٍ أَتَــتْ فِي يَرْمَلُـونَ عِنْدَهُـمْ قَـدْ ثَبَتَـتْ
10- لَكِنَّهَـا قِسْمَـانِ قِـسْـمٌ يُدْغَـمَـا فِـيـهِ بِغُـنَّـةٍ بِيَنْـمُـو عُلِـمَـا
11- إِلاَّ إِذَا كَــانَ بِكِلْـمَـةٍ فَـــلاَ تُدْغَـمْ كَدُنْيَـا ثُـمَّ صِنْـوَانٍ تَـلاَ
12- وَالثَّـانِ إِدْغَـامٌ بِغَـيْـرِ غُـنَّـهْ فِـي الـلاَّمِ وَالـرَّا ثُـمَّ كَرِّرَنَّـهْ
13 -وَالثَّالـثُ الإِقْـلاَبُ عِنْـدَ الْـبَـاءِ مِيمًـا بِغُـنَّـةٍ مَــعَ الإِخْـفَـاءِ
14- وَالرَّابِعُ الإِخْفَـاءُ عِنْـدَ الْفَاضِـلِ مِـنَ الحُـرُوفِ وَاجِـبٌ لِلْفَاضِـلِ
15 -فِي خَمْسَةٍ مِنْ بَعْدِ عَشْـرٍ رَمْزُهَـا فِي كِلْمِ هَذَا البَيْـتِ قَـد ضَّمَّنْتُهَـا
16 -صِفْ ذَا ثَنَا كَمْ جَادَ شَخْصٌ قَدْ سَمَا دُمْ طَيِّبًا زِدْ فِي تُقًى ضَـعْ ظَالِمَـا

( 6 ) النون الساكنة : هي التي لا حركة لها وتثبت خطا ولفظا ووصلا ووقفا وتكون في الأسماء والأفعال والحروف متوسطة ومتطرفة .
والتنوين : نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم لفظا ووصلا وتسقط خطا ووقفا ولا يكون إلا متطرفا، مثل ( كتابٌ ، كتابٍ ، كتاباً )
للنون الساكنة والتنوين أربعة أحكام فخذ تبيين أحكامها باهتمام :
( 7 ) أول هذه الأحكام ( الإظهار ) وهو إخراج النون من مخرجها بغير غنة ، وذلك إذا جاء بعدها حرف من حروف الحلق الستة :
( 8 ) حروف الحلق هي : ( الهمزة والهاء ) ومخرجهما أقصى الحلق ، و ( العين والحاء ) المهملتان أي الخاليتان من النقط ومخرجهما وسط الحلق ، و ( الغين والخاء ) المعجمتان أي المنقوطتان ومخرجهما أدنى الحلق مما يلي الصدر ، ويسمى إظهارًا حلقيًا مثل : ( ينْأون ، منْ آمن ، كلٌ آمن ، منْهم منْ هاجر ، جرفٍ هار ، أنْعمت ، منْ عمل ، حقيقٌ على ، تنْحتون ، منْ حكيم ، عليمٌ حكيم ، فسينْغضون ، منْ غل ، حليمًا غفورا ، والمنْخـنقة ، منْ خير ، لطيفٌ خبير ) .
( 9 ) الحكم الثاني هو ( الإدغام ) هو إدخال الحرف الأول بالثاني والنطق بهما بحرف واحد مشدد من جنس الثاني ، ويكون إدغام النون الساكنة والتنوين في ستة أحرف ، مجموعة في كلمة ( يرملون ) ،
( 10 ) ينقسم الإدغام إلى قسمين : الأول ( إدغام بغنة ناقص ) والغنة صوت أغن يخرج من الأنف ، وسمي ناقصا لبقاء أثر الحرف المدغم وهو الغنة ، وحروفه أربعة ، مجموعة في كلمة ( ينمو ) : مثل : (من يَّقول ، برق يَّجعلون ، من نُّور ، حطة نَّغفر ، من مَّال ، مثلا مَّا ، من وَّال ، غشاوَّة ولهم )
( 11 ) من شروط الإدغام أن يكون التنوين والنون الساكنة في كلمة وحرف الإدغام في كلمة ثانية ، أما إذا اجتمعا في كلمة واحدة ، امتنع الإدغام ووجب إظهار النون وذلك في أربع كلمات من القرآن الكريم ( دنيا ، وبنيان ، وقنوان ، وصنوان ) .
( 12 ) والقسم الثاني هو ( إدغام كامل بغير غنة ) وسمي كاملا لانعدام أثر الحرف المدغم ، وحرفاه هما ( الراء واللام ) مثل : (من لّدنه ، هدى لّلمتقين ، من رّبهم ، ثمرة رّزقا ) ويسمى إدغاما بلا غنة . ، ومن المعلوم أن حرف الراء من صفاته ( التكرير ) فيجب الاحتراز من تكريره كي لا يلفظ القارئ أكثر من راء واحدة
( 13 ) الحكم الثالث : ( الإقلاب ) وهو قلب النون الساكنة إلى ميم مخفاة عند حرف واحد هو الباء ، مثل : (أنبئهم ، أن بورك ، سميع بصير .)
( 14 ) الحكم الرابع : ( الإخفاء ) وهو النطق بالحرف بين الإدغام والإظهار مع مراعاة الغنة ، ويكون الإخفاء عند الحروف الباقية :
( 15 ) وعدد هذه الحروف خمسة عشر حرفا ، وقد جمعت في أوائل كلمات البيت التالي :
( 16 ) حروف الإخفاء هي : ( الصاد والذال والثاء والكاف والجيم والشين والقاف والسين والدال والطاء والزاي والفاء والتاء والضاد والظاء ) نحو : ( ينصركم ، ولمن صبر ، عملا صالحا ، لينذر ، من ذا ، ظل ذي ، أنثى ، من ثمرة ، يومئذ ثمانية ، ينكثون ، من كان ، عليا كبيرا ، ننجى ، من جاء ، ولكل جعلنا ، ينشئ ، فمن شهد ، عليم شرع ، وينقـلب ، وإن قيل ، مثلا قرية ، منسأته ، أن سيكون ، رجلا سلما ، عنده من دون ، عملا دون ، ينطق ، فإن طبن ، كلمة طيبة ، أنزل ، فإن زللتم ، نفسًا زكية ، ينفق ، وإن فاتكم ، كنتم ، وإن تبتم ، جنات تجرى ، منضود ، من ضل ، مسفرة ضاحكة ، ينظرون من عمى ظلم ، قوم ظلموا ) . ويسمى إخفاء حقيقيا .

أَحْكَامُ النُّونِ وَالمِيمِ المُشَدَّدَتَيْنِ
17-وَغُـنَّ مِيمًـا ثُـمَّ نُونًـا شُــدِّدَا وَسَـمِّ كُـلاً حَـرْفَ غُنَّـةٍ بَــدَا

17) يجب إظهار غنة الميم والنون حال تشديدهما نحو : ( من الجنّة والنّاس) ونحو : ( ثمّ ، ولمّا ) ، ويسمى كل منهما حرف غنة مشددا .

أَحْكَامُ َالمِيمِ السَّاكِنَةِ
18 وَالمِيمُ إِنْ تَسْكُنْ تَجِي قَبْـلَ الْهِجَـا لاَ أَلِـفٍ لَيِّنَـةٍ لِــذِي الْحِـجَـا
19 أَحْكَامُهَـا ثَلاَثَـةٌ لِـمَـنْ ضَبَـطْ إِخْفَـاءٌ ادْغَـامٌ وَإِظْهَـارٌ فَـقَـطْ
20 فَالأَوَّلُ الإِخْفَـاءُ عِـنْـدَ الْـبَـاءِ وَسَـمِّـهِ الشَّـفْـوِيَّ لِـلْـقُـرَّاءِ
21 وَالثَّـانِ إِدْغَـامٌ بِمِثْلِـهَـا أَتَـى وَسَمِّ إدْغَامًـا صَغِيـرًا يَـا فَتَـى
22 وَالثَّالِـثُ الإِظْهَـارُ فِي الْبَقِـيَّـهْ مِـنْ أَحْـرُفٍ وَسَمِّهَـا شَفْـوِيَّـهْ
23 وَاحْذَرْ لَدَى وَاوٍ وَفَـا أَنْ تَخْتَفِـي لِقُرْبِـهَـا وَلاتِّـحَـادِ فَـاعْـرِفِ

( 18 ) أحكام الميم الساكنة إذا جاء بعدها أحد الحروف الهجائية عدا الألف اللينة ، حيث لا يجتمع سكونها مع سكون الألف .
( 19 ) أحكام الميم الساكنة عند القراء الضابطين للتلاوة ثلاثة فقط : الإخفاء الإدغام والإظهار .
( 20 ) الحكم الأول هو : ( الإخفاء ) عند حرف واحد هو ( الباء ) ويسمى إخفاء شفويا للتمييز بينه وبين الإخفاء الحقيقي للنون الساكنة والتنوين ، نحو : ( يعتصم بالله ) وذهب جماعة إلى إظهارها عندها والأول أشهر
( 21 ) الحكم الثاني هو ( الإدغام ) بحرف مثلها وهو ( الميم ) ، نحو : ( ولكم مّا . أم مّن أسس . وهم مّن ) ويسمى إدغام متماثلين ، أو إدغاما بغنة ، أو إدغاما شفويا ، وهو إدغام صغير لأنه إدغام ساكن بمتحرك ، أما الكبير فهو إدغام متحرك بمتحرك .
( 22 ) الحكم الثالث : هو ( الإظهار ) عند بقية الأحرف ، ويسمى إظهارا شفويا
( 23 ) يجب الاحتراز من إخفاء الميم عند الفاء والواو نحو : ( عليهم ولا ، وتركهم في ) وذلك لقربها من الفاء ، ولاتحادها مع الواو في المخرج ، ، وذلك لأن الحكم إظهار وليس إخفاء .

حُكْمُ لامِ ألْ وَلامِ الْفِعْلِ
24 لِـلاَمِ أَلْ حَـالاَنِ قَبْـلَ الأَحْـرُفِ أُولاَهُمَـا إِظْهَـارُهَـا فَلْتَـعْـرِفِ
25 قَبْلَ ارْبَعٍ مَعْ عَشْـرَةٍ خُـذْ عِلْمَـهُ مِنِ إبْـغِ حَجَّـكَ وَخَـفْ عَقِيمَـهُ
26 ثَانِيهِمَـا إِدْغَامُهَـا فِـي أَرْبَــعِ وَعَشْـرَةٍ أَيْضًـا وَرَمْزَهَـا فَـعِ
27 طِبْ ثُمَّ صِلْ رُحْمًا تَفُزْ ضِفْ ذَا نِعَمْ دَعْ سُوءَ ظَـنٍّ زُرْ شَرِيفًـا لِلْكَرَمْ
28 وَاللاَّمُ الاُولَـى سَمِّهَـا قَمَـرِيَّـهْ وَاللاَّمَ الاُخْـرَى سَمِّهَـا شَمْسِيَّـهْ
29 وأظْهِـرَنَّ لاَمَ فِـعْـلٍ مُطْلَـقَـا فِي نَحْوِ قُلْ نَعَـمْ وَقُلْنَـا وَالْتَقَـى

( 24 ) لام التعريف هي التي تتصل بأول الأسماء لتنقلها من التنكير إلى التعريف , ولها بحسب الحروف التي تأتي بعدها حكمان : الأول : ( الإظهار ) ويسمى : ( إظهار اللام القمرية ) :
( 25 ) حروف الإظهار عددها أربعة عشر حرفا ، تجمعها عبارة ( إبغ حجك وخف عقيمه ) . نحو : ( البر . الغنى . الحليم . الجليل . الكريم . الودود . الفتاح . العليم . القادر . اليمين . الملك . الهادي ) وتسمى حينئذ اللام القمرية
( 26 ) الحكم الثاني ( الإدغام ) ويسمى ( إدغام اللام الشمسية ) وحروف الإدغام أربعة عشر حرفا أيضا مجموعة في أوائل كلمات البيت :
( 27 ) حروف إدغام اللام الشمسية هي : ( الطاء والثاء والصاد والراء والتاء والضاد والذال والنون والدال والسين والظاء والزاي والشين والميم ) نحو : ( الطامة . الثواب . الصلاة . الرحمن . التائبون . الضالين . الذاكرين . الناس . الدين . السائحون . الظالمون . الزجاجة . الشياطين . الليل .) وتسمى حينئذ اللام الشمسية .
( 28 ) اللام المظهرة تسمى ( اللام القمرية ) لأنها نطقها يشابه النطق بلفظ ( القمر ) ، واللام المدغمة ( اللام الشمسية ) لأن نطقها يشبه النطق بكلمة ( الشّمس )
( 29 ) يجب إظهار لام الفعل مثل ( قلْ نعم – وقلنا - والتقى ) إلا إذا جاء بعدها لام أو راء مثل : ( قل لّـهم ، وقل رَب ) ، لأن الأول ( إدغام متماثلين ) والثاني ( إدغام متقاربين )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
 
تحفة الاطفال فى تجويد القرآن ومعه متن الجزرية للشيخ سليمان الجمزورى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء السقاى :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: