منتديات ابناء السقاى
يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا نحن الضيوف وانت صاحب المنزل اهالي السقاي يرحبون بكل زائر ويسعدنا تسجيلك معنا (إدارة المنتدى)


المنتدى الجامع لأبناء السقاى الكبرى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الأربعاء 25 مارس - 5:18

الرسائل

--------------------------------------------------------------------------------

اخترت هذا العنوان ليكون عنوانا لمواضيع واقعية عن حياتنا منذ أن قدمنا انا وزوجتي خالدة فرح أبوسنينة إلى ألمانيا في 7\1992 .
وهنا لابد أن أختار من شعر الأستاذ سيف الدين الدسوقي وآداء الرائع الراحل أحمد الجابري

مافي حتى رسالة واحدة
بـــيهـــا أتصبر شويـــة
والوعـــد بيناتـنا إنـــــك
كل يـــوم تكتــب إلـــــي
ما بصـح والغربة قاسية
بالخطــاب تبخل علـــي

فقد كانت الرسائل هي ملاذي وسلواي وقد كتبت إلى الزملاء بالشرطة والأخوان والأهل بالسقاي البتلاب
وللأصدقاء الذين امتدت صداقتهم من الجيلي الثانوية عام 1975 وحتى هذه اللحظة وإلى نسابتي وكنت أرد على 72 شخص شهريا منهم من أكتب له 10 صفحات كابن عمي الأستاذ عصام محمد إدريس باليمن وقتها
نواصل إن شاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: نواصل الرسائل   الأربعاء 25 مارس - 5:20

--------------------------------------------------------------------------------

نواصل
حقيقة كنت في المرحلة المتوسطة من النوابغ في كتابة الإنشاء وكانت لدي محاولات شعرية خجولة لا تتعدى ثلاثة أو أربعة أبيات إلا أنني طورتها نوعا ما في الجيلي الثانوية وأذكر أنني ذهبت مع مجموعة من الأصدقاء هم : ناصر محمد يوسف و عبدالعظيم الهادي وشخصي ذهبنا ثلاثتنا إلى العبيدية لصديقنا زين العابدين حسن الزبير وكان ذلك في العام 1977 ومن العبيدية زرنا الباوقة والتي تقع غرب العبيدية مباشرة وزرنا أهل صديقنا الزين في النمر والجرانيس والتكاوين والعمارة وأحيي هنا جميع أهل هذه المنطقة وأذكر أنني كتبت قصيدة مطلعها :
غنى الحوري ألحانو
حرك قلبي وأشجانو
رجع لي قديم الريد
وذكرني الأهل والصيد
يا سقاينا ريدنا شديد
ومن العبيدية بعد أن مكثنا ثلاثة أسابيع وحضرنا زواج شقيقة صديقنا زين العابدين حسن الزبير تحرك معنا الزين وذهبنا إلى صديقنا عبدالله الطيب بابكر في الزيداب وقضينا أسبوعا كاملا وعدنا انا وناصر وعبدالعظيم إلى السقاي والكباشي وأذكر أننا في طريق عودتنا في شندي قابلنا الأساتذة عبدالله جبرة ومحمد علي أبو شيبة وقد علمت في إجازتي الأخيرة من الأخ والصديق زين العابدين حسن الزبير أن الأستاذ عبدالله جبرة ما زال يدرس مادة الجبر متعه الله بالصحة والعافية وهو يدرس أيمن زين العابدين حسن الزبير ممتحن الشهادة العام القادم إن شاء الله وإلى لقاء قادم أستودعكم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: نواصل الرسائل   الأربعاء 25 مارس - 5:24

--------------------------------------------------------------------------------

كنت في الحلقة الثانية قد خرجت خارج النص وذكرت جزء من فترة حياتي في الجيلي الثانوية والآن أعود لموضوع المقال الرسائل ...
كنت أدون كل صغيرة وكبيرة في أرشيفي الشهري وفي الأيام الأولى أو بالأحرى السنة الأولى والثانية وحتى انتهيت من دراسة اللغة الألمانية.
وضعت زوجتي بكرنا إسراء بشرى مبارك في 1993. وفي 1993 تعرفنا على الأخ صلاح يحيى سليمان صاحب هذا الموقع والمشرف العام على المنتدى.
وصراحة معرفتنا بالأخ صلاح يحيى سليمان فتحت لنا آفاق عديدة حيث أن صلاح يحيى سليمان كان قد سبقنا إلى آوروبا للدراسة وبعد ذلك استقر في Grenzach wyhlen هو في wyhlen وكنا نحن في Grenzach والمسافة 5 كيلو بيننا كنت أقطعها أحيانا كثيرة كداري عندما يكون الجو (صيفا) أو بالعجلة في الشتاء والخريف ، وGrenzach whylen هي أول ضاحية ألمانية وأنت قادم من سويسرا وتعلمون أن الأخ صلاح سليمان قد درس الصيدلة في جامعة بازل ، وبازل هي أقرب مدينة إلى Grenzach حيث تبعد كيلومترات معدودة ...

نواصل في الحلقة القادمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: نواصل   الأربعاء 25 مارس - 22:33

الحلقة الرابعة

معلومات لابد منها...
كان زواجنا في 3 في العام 1988 وكنت وقتها نقيب بالشرطة في قسم شرطة كوبر وكنت قد عملت قبل قبل قسم شرطة كوبر7سنوات بجوازات مطار الخرطوم منذ تخرجي من كلية الشرطة في 3\1\1982
تعرفت على زوجتي خالدة فرح أبوسنينة في مطار الخرطوم وهي (رباطابية من جزيرة أرتل - الشريك)
وانا جعلي جموعي من السقاي البتلاب وجدي منصور كان يزرع في العام 1800 م في أرضه جنوب أم درمان وهي الأرض التي أقيم فيها الآن مطار الخرطوم الجديد.

عملي بالمطار مع رئيسي السابق العميد شرطة (م) سمير محمد صالح ضرغام أتاح لي فرصة تعلم عمل الجوازات وكذلك كيفية خدمة الناس وبحمدالله كنت موفقا في خدمة أهلي وأصدقائي وزملاء الدراسة وكل من يطلبني في خدمة.هذا الأمر جعلني أن أكون صاحب شعبية كبيرة ولا أبالغ إذا قلت أن سفري ترك فراغا كبيرا في القرية ومازال هذا الفراغ موجودا في القرية حتى هذه اللحظة

وإلى اللقاء في الحلقة الخامسة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الأربعاء 25 مارس - 22:35

رد: الرسائل

--------------------------------------------------------------------------------

ذكرت أنني كنت أرد على 72 رسالة في العام 92 و93 تقربيًا كل شهر إلا أن العدد بدأ في التناقص بمعدل 4- 10 رسائل يوميًا
و انحصر العدد في عام 1994 إلى حدود 25 إلى 30 رسالة وكان أكثر الناس انتظامًا وسرعةً في الرد :
الأخ عماد محمد إدريس من اليمن
يليه العم عبد الرحمن إدريس بابكر من السودان
ثم الوالد مبارك إدريس بابكر من السودان
من الزملاء في الشرطة يعتبر العميد شرطة صدّيق عثمان ( العيلفون ) أكثر الزملاء مواصلةً وردًا حيث أرسل لي 5 رسائل مقابل 12 من جانبي .
أما البقية فاكتفوا برسالة أو اثنين على الأكثر منهم العميد شرطة ناصر محمد يوسف ( ودالكباشي ) والأخ العميد شرطة (م) فضل التوم ابراهيم . والعميد شرطة عباس الطيب يوسف . ومعظم من أوقفوا الرسائل كانت حجتهم أنهم لا يستطيعون مجاراتي بما في ذلك العميد شرطة (م) فتح الرحمن عبد القادر المحاضر بكلية الشرطة وقد حصل على دبلوم وماجستير في القانون وبرضو قال لا يستطيع مجاراتي.
قال مجاراتي قال .............................. ..................... وإلى اللقاء في الحلقة القادمة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الجمعة 27 مارس - 20:02

[

--------------------------------------------------------------------------------

الحلقة السادسة
في الحلقة الأخيرة كانت آخر سطور هي حديث الأخوان عن عدم مقدرتهم على مجاراتي !!!
في الحقيقة حاولت فك طلاسم هذه العبارة فوجدت أن السبب أنني أكتب بنوعية وكمية !!! أما النوعية فأنني أكتب الصفحة الأولى في الرسالة إما شعرا أو نثرا أو بنظام السجع وفي الحقيقة لا أتكلف هذا الأمر إنما تخرج الكلمات إلى السطور تلقائيا اما الكمية فأقل رسالة عندي 4 ورقات !!!
لكن هنا أريد أن أذكر سطور أو أشعار وردتني في بعض الرسائل منها عبارة الأخ مجدي محمد عبيدالله عندما كتب :
تتجاذبني الأشواق كمركب بخيت
ويقصد تتجاذنبي الأشواق كما تتجاذب الأمواج مركب عمنا بخيت
والعم بخيت قسم السيد يمتلك مركب منذ العام 1975 م تقريبا يعبر بها الناس من السقاي السروراب شرقا إلى الباعوضة غربا والسروراب غربا ، وبخيت من ظرفاء القرية .

اما الشعر فكتبه الأخ البصري حمد إبراهيم رغم أنه هو شعر المبدع محمد بادي إلا أنه كان عندي أطعم وأحلى !!! فقال في رسالته بلسان ود بادي وكان ذلك يوم الجمعة 18 رمضان 1413 الموافق 12 مارس 1993

السلام من كل صامد****إيدو قابضة على الطــواري
هدهد الأرض الحنينة ***نصو لابس ونصــو عاري
السلام من البكادن********** والبيشتــت في التقاوي
في القلع محراتو حارن** وصوتو فوق تيرانو عاوي
السلام من الضرائح ******** والفضـل من الخلاوي
والفقير الفوق حصيرو********يكتب البخرة ويداوي
مع السلامة ودعتك الله****ولي وصيتـك ماني ناسي
ولي شفقتك مافي داعي***أبقـى عشرة الراعي واعي
وأبقى عشرة الراعي واعي
وأبقو عشرة على متابعة هذه الحلقات إلى أن نصل إلى الحلقة العاشرة إن شاء الله
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الأحد 29 مارس - 18:47

--------------------------------------------------------------------------------

في الحلقة الأخيرة كان الحديث عما يصلني من الأخوان من قصائد وبعض التعبيرات الطريفة والآن أكتب في هذه الحلقة عما كتبته في الرسائل وسوف أكتب عن قصيدتين الأولى للوالدة وتجدونها في المنتدى باسم يا والدة يا أمي أما الثانية فهي للوالد مبارك إدريس بابكر متعه الله بالصحة والعافية وعنوانها أبوي كفاح
أبوي المن (صغير) في الخلوة أسس ساسو
وفي اللوح كتب وواصل مع كراسو
درس سنتين تمام في ود بدر عرفو صبرو مراسو
ما طاق محرم طب وما صاحب نديم وما رفع لي كاسو
*** *** ***
في الخلوة ما واصل بدون أقرانو
وياريت لو قصو دربو درسو الفقه وأركانو
كان(بتلابنا) أصبح في مكان ما مكانو
وكان راية العلم أحسن لينا من تكانو
*** *** ***
بدأ العمل في زراعة أهلو
أهل الطين والأساس ما هم من ناس رحلو
معروفين قديم قبل الترك ما دخلو
معروفين بالكرم وخيرم يزيد في مهلو
واصل في الجيش كفاحو مع بداية إستقلالو
يعرف للجنوب كل المدن وأدغالو
وطاف في ربوعو شرقو وجنوبو وشمالو
وحقق لي طموحو وحقق جميع آمالو
مع ود البلولة قاد الشراكة (بنون)
وكل من كان بعرفو كان بيهو جد ممنون
غير في بناهو ووسع الصالون
وساعد للجميع ما ترك العمل مديون
*** *** ***
واصل في كفاحو للزراعة رجع
ما نسى ما بداهو وفي العمل أبدع
وجرب كل زروع وفي السبل أنجع
ودايماً أيدو واصلة وفي الحصاد أسرع
*** *** ***
شاورتو ليعمل خارج الأوطان
قال لا مانع لدي وللسفر صرمان
في شرق الحجاز قاد شاحنات أطنان
وبعد سنتين كفاح قال يرجع السودان
*** *** ***
ما ترك العمل أسبوع قعد عاطل
ويزرع في الهجير وكان المطر هاطل
ما بقصر في واجبو بيدرج العاطل
ما وصفوه قط بي وصف باطل


بعد أن قرأت هذه القصيدة يوم 18\9\2006 الاثنين على العم الأستاذ الأمين عبدالله مضوي طلب مني أن أدخل (يد) الوالد الخشنة في هذه القصيدة فقلت :
أبوه بعد كبر من سلامو بعرفو
بي أيد الزراعة في خلاهو وجرفو
ودايماً مويتو ماشة وناس فريقو يغرفو
وتشرب كل دوابم ولي خروجم يسرفو
*** *** ***
اللمين قال أيد أبوي والمبارك أيادي السراب والمنجل
أيادي نفخر بيها زرعت خدرت قام البروس والحنضل
في أول مسورم ما من ناس نيام ومتندل
وفي آخر المسور عيشم تشوفو متكل
*** *** ***
أهلنا في الزراعة ناس البكور والبدري
وفي حب الرسول حافظين (لحاج البدري)
ناس عز قديم أهل العديل والدغري
زارعين كل بذور ومعاهو فولًا مصري
وشكلو في الزراعة وسرابم جداولو بتجري


قرأت القصيدة أيضا على الأستاذ حسن عبدالوهاب الإعلامي المعروف ومدير البرامج في التلفزيون السوداني الأسبق والمستشار الثقافي والإعلامي للسفارة السودانية في ألمانيا من 1978 م وحتى 1995 م
ومؤسس وراعي جمعية الصلات الطيبة في بون ثم برلين والمتواجد حاليا في برلين.
بعد أن أشاد بالقصيدة طلب مني أن أدخل حديث الرسول صلى الله عليه سلم في الأيادي التي لا تمسها النار وفيها يد الوالد مبارك إدريس وجدنا عبدالله مضوي أطال الله في عمرهم ومنعهم بالصحة والعافية واستجابة لطلبه قلت.
أستاذ حسن ذكرني ما قالو رسولنا (ص) محمد
قال في إيد الزراعة المولى عظم ومجد
في يوم الحساب ما تشوف صقر تتمدد
وترجع سالمة ناعمة ومن جديد تتجدد
حاولت الاتصال مرارا على الأستاذ حسن عبدالوهاب لإعلامه بهذه الإضافة والسلام عليه ولم أوفق وسوف أعاود المحاولات.


ونواصل ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الأحد 29 مارس - 18:50

--------------------------------------------------------------------------------

الحلقة الأخيرة كانت عن قصيدة الوالد مبارك إدريس أما هذه الحلقة فسوف تكون عن بعض المحطات للوقوف عليها.
الأولى: أن أحلى وأظرف الرسائل كانت تصلني من المعلمين منهم العم والأستاذ الأمين عبدالله مضوي رغم أنه عمي (بالحساب) إلا أنه يصغرني بثلاث سنوات ، يعمل منذ العام 1980 معلما وبعد نظام الأساس تخصص في معهد (سلتي) في اللغة الانجليزية وأصبح معلما لهذه المادة ومشهور في منطقة أم درمان الريف
الشمالي من الشيخ الطيب وحتى الجزيرة سلانج ... الثاني ابن عمي وصديقي وأخي عماد محمد إدريس تخرج من جامعة الزقازيق كلية الآداب في العام 1986 وسافر إلى اليمن كمعلم لغة انجليزية وعاد للسودان نهائي في العام 1997 وعمل في المدارس الحكومية في وزارة التربية لمدة أربع سنوات وبعدها في المدارس الخاصة ، ويعمل منذ 2000 في مدارس التقوى بنين وبنات في بحري...
المحطة الثانية
الأخ عبدالمجيد عباس الصديق عندما هاجرت إلى ألمانيا كان مغتربا في الإمارات وبعد حرب الخليج تفرقت السبل بالسودانيين راسلني من الإمارات ثم فتح مكتبا تجاريا في بلغاريا صوفيا في العام 1993 وراسلني من بلغاريا وعاد للسودان في 1994 وراسلني واغترب مرة أخرى في السعودية وواصل رسائله ثم الإمارات وواصل أيضا وعاد أخيرا للسودان ولم ينقطع إلا في 2000 عندما انقطعت كل الرسائل وحل محلها الهاتف والموبايل لأنه أسرع ... يعني راسلني من أربع دول

المحطة الثالثة: مفارقات
أرسلت لي بنت أختي رسالة فذهبت هذه الرسالة إلى دار السلام في تنزانيا وعادت من دار السلام إلى ألمانيا.

عادل الطيب إدريس عندما كان من الفترة 1994 إلى 1996 بالقاهرة كانت رسائله ظريفة ودمها خفيف رغم أنه يعمل في المجال الزراعي ودرس في أم ضوابان الزراعية،إلا أنه عندما عاد إلى السودان انقطعت رسائله !!!

هذا الحال انطبق على الأخ عماد محمد إدريس فعندما كان في اليمن كانت رسائله ما أحلاها ولكن عندما عاد للسودان تقطعت رسائله ومسخت وأصبحت ثقيلة الدم وأخيرا اختفت تماما.

بعد أن وقف الجميع من الرسائل وأصبحت الرسائل من طرفي أنا وكان ذلك في العام 2002 تقريبا وتحول الموضوع إلى التلفونات والتي أصبحت أيضا من طرفي فقط كتبت قصيدة هجاء للزملاء بالشرطة وكذلك للأخوان ، نترك القصيدة للحلقة القادمة إن شاء الله
ونواصل ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الأحد 29 مارس - 18:53

--------------------------------------------------------------------------------

أولًا قبل أن اكتب القصيدة لابد أن أكتب هذه ( الرمية ) زي ما بقول د. عبد اللطيف البوني في عموده (حاطب ليل) في الرأي العام .
في فبراير العام 2006م كتبت في مجلة الجالية السودانية في بون (صوت السودان) كتبت قصيدة لي بعنوان سكر كنانة كتبتها في كلية الشرطة في عام 1980م .
وتقول في مقاطعها الأولى :
كفــــــــــــــــــانة كفــــــــــــــــانة يا سكــــر كنانة
وين الحلوة الكانت معاناوين البسمة الكانت شفانة
كفــــــــــــــــــانة كفــــــــــــــــانة يا سكــــر كنانة
هذه القصيدة قام بتلحينها وقتها الطالب شرطة صديقي صديق عثمان (صديق العليفون) العميد شرطة حاليًا مدير مسرح الجريمة والحوادث بالمباحث المركزية وخبير البصمة ويعتبر من ضمن 10 خبراء في البصمة في أفريقيا والوطن العربي الآن .
كنا ندندن بها أنا وصديقي صديق لنفرق بها لحظات الضغط البدني والعملي والميداني والمحاضراتي في سنتي كلية الشرطة . وبعد هذه القصيدة أطلق عليّ صديقي العميد شرطة (م) حاليًا فتح الرحمن عبد القادر لقب ( الشاعر ) وحتى هذه اللحظة عندما اتصل عليه يعرفني من صوتي ويقول أوووووووووو الشاعر ناس ألمانيا !!!
نواصل الرمية . اخترت عددين من المجلة وكتبت للأخوان صديق عثمان وفتح الرحمن (من طرف واحد) كل رسالة من 10 صفحات ووضعت الرسائل والمجلات في ظرف واحد كبير وسلمت الظرف لأحد الأخوان المسافرين لكي يسلمه ضابط الجوازات بمطار الخرطوم وسوف يوصله لهؤلاء الضابط لأن التلفونات موجودة وأيضًا هم أعلام (المباحث والفيش وكلية الشرطة جيران الحيطة بالحيطة في بري !!) .
انتظرت شهرين وأنا أُمني النفس برسائل أقل شيء 4 صفحات ... وبعد شهرين اتصلت عليهم فذكر لي صديق أنه سلم رده للأخ فتح الرحمن والذي ذكر أنه كان مشغولًا بالرحول لمنزله الجديد (في المعمورة) .
وضاعت الرسائل مع زحمة الرحول . فمن شدة الزعل كتبت هذه القصيدة وهي قصيدة هجاء مر وحار وكنت عندما أقرأها على أي من الأخوان تلفونيًا بعد البيت الثالث يقول لي : عليك الله أقيف هنا أنا ما بقدر أتحمل أكثر من كده ، أما بنات أخواتي في السعودية والسودان فمن البيت الأول وهاك يا بكاء والآن بعد هذه الرمية الطويلة ندخل في الغُنا أقصد في القصيدة والتي تقول :
عُشرة الكاب
لو كنت بكتب لي حجر
كان الحجر حنّ وشكر
ولو كنت بكتب لي شجر
كان الشجر مات واندثر
ولو كنت بكتب للبحر
كان البحر استحى وانحسر
لكني بضرب واكتب لي بشر!!
وشن البشر ؟ ما عشرة الكاب والكجر !!
* * * * * * * * * * * *
كم رسالة وكم خطوط أرسلتها
بي انتظام في كل عام سطرتها
والهواتف ساخنة ما قصرتها
لا رد رسالة ولا رنين حصلتها
غير الوعود ما لقيت سطور أبصرتها
* * * * * * * * * * * * *
وما سمعت رنين جرس أصغيت له
ولا غرد البلبل عليّ ولا الكنار سمعتو صه
* * * * * * * * * * * * *
عزاي أقول امكن يصل هاتف طويل
أو رسالة مع قريب أو من زميل
تكفر الماضي اللي فات وللهم تشيل
وأواصل الذكرى الجميلة وأقول حليل
لما كنا مع سمر فاقدنو لعبك يا شليل
وين شليل ؟ نقول شليل راح في ليل ؟!
وشليل أكيد موجود شليل ما راح شليل
وشليل أكيد موجود شليل ما راح شليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الأربعاء 8 أبريل - 1:59

--------------------------------------------------------------------------------

نواصل الحلقة رقم 10
في العام 1994م كنا قد تعرفنا على الأخ د. أحمد العبيد وكيل وزارة الشباب والرياضة في عهد نميري والمقيم في مدينة فرايبورغ Freiburg على بعد 90 كيلو من Grenzach ومعه أيضًا في نفس المدينة تعرفنا على الأخ عبد الحليم نمر من أبناء الحلفاية .وأصبحو يزوروننا ونزورهم في الأعياد خاصة عيد الأضحى ويتم الترتيب في ذلك الأمر بأن يكون اليوم الأول عندنا والثاني عندهم والعكس .
في العام 1995م وبعد أن أصبح عمر أحمد عام حيث أنه ولد في 29/7/1994م واسراء 14/1/1993م ... وبما أن العمل كان قليلًا في هذه المنطقة الحدودية ويحتاج إلى خبرات عالية لا توجدإلا عند الأخ صلاح سليمان الذي درس هناك وحتى هو يعاني من العطالة لشهور عديدة !!! فكرنا في الذهاب إلى مدينة يكون ( العمل متوفرًا ) ووقع اختيارنا على مدينة (ميونيخ ) ولكن كيف نحقق هذه الأمنية ونحن لا نعرف شخص في ميونيخ ؟؟!
اتصل علي الأخ صلاح سليمان يوم الجمعة 20/10/1995 مساءً وذكر لي أن الأخ عبده نمر اتصل عليه من فرايبورغ وقال عامل احتفال صغير بمناسبة خطوبته (على ابنة خاله إيناس أحمد ) المقيمة في دبي مع اسرتها وسوف نذهب غدًا بعد السـ12ـاعة إلى فرايبورغ إذا ما عندك مانع بسيارتي وسوف يتصل عليك عبده نمر لتقديم الدعوة لك وللأسرة وفعلًا اتصل عبده ووافقت على أن أحضر مع صلاح واعتذرت عن حضور اسرتي لأن سيارة الأخ صلاح في حالة أخذ اسرته لا تكفي لي وأسرتي وبالفعل ذهبنا لوحدنا .
في فرايبورغ وجدت مجموعة كبيرة من الاخوة السودانيين لم أشاهدهم من قبل في فرايبورغ وبعد التعارف اتضح أنهم( من مدينة ميونيخ ) ومنهم أقرباءعبده .
محمد السنجك وراشد كشه والباقين أصحاب أو شلة مع بعض منهم محمد الشيخ - محمد الغالي - محمود يوسف بخيت - طارق حسن مرغني و سراج الدين محمد ناعم (من الجيلي ) .
أذكر أنني كنت (ملتحي) لحية كثيفة وسوداء وقبل أن تدخلها (شيبة واحدة ) !!!وعلامة صلاة على الجبهة .
فلاوز مني الحضور ( واعتبروني تابع للنظام الحاكم في الخرطوم ) وما زاد الريبة (انني رائد شرطة _م) بعد التعارف قالو نواصل يا جماعة عشرة الوست !!!
وسألوني هل تعرف وست ؟ فقلت لهم والله (مش حريف) لكن أعرف المبادئ ! ممكن تلعب ؟ فقلت لهم ( وقبلها طلبت أن أصلي الظهر ولاحظت أن أهل الصلاة ليسوا بالأغلبية ) نعم ، وبعد الصلاة جلست خلف اللاعبين لأتابع ( المستوى والنقلات والمقصات والتعليق !!! ).
وجاء دوري ووقع الحظ أن ألعب مع محمد السنجك ليلعب معي ( وأظنه هذه أول وآخر مرة يزاملني في الوست ).
في أول توزيعة كان القبول عندي وأستأذنت زميلي (السنجك) أن العب الثمانية بتاعتو وكان ورقي (مكرّب)
وفرشت آخر أربعة أيادي منها ( ثلاثة أتو ) . وطوالي علق جميع الحضور بصوت واحد شوفو جنابو القال ما حريف يفرش أربعة أبادي وبدأت أناقش مع زميلي بعض الأخطاء التي وقع فيها وأسمع له في الكروت والمفروض والغير مفروض وطوالي بعد العشرة الأولى انفتحوا في الحديث أكثر فأكثر بعد أن كانوا (ملاوزين) !!!
بقينا حتى المساء وأهم انجاز بعد التعارف على هذه المجموعة ومباركة الخطوبة للأخ عبده تبادل الهواتف مع هؤلاء الأخوان وترحيبهم الشديد بانتقالنا إلى ميونيخ والتي يوجد بها حسب أحاديثهم العمل إلا أن المشكلة الكبرى (في السكن) فهو صعب جدًا جدًا لكنه ان شاء الله تفرج . أخذت عنوان زميلي الأخ السنجك وكان يحتاج لبعض المعلومات متوفرة عندي في Grenzach فأرسلت له هذه المعلومات ورسالة طويلة وبعد أن وصلته المعلومات والرسالة ذكر لى أنه منذ أن قدم إلى ألمانيا قبل خمس سنوات لم تصله أكثر من 5 رسائل وهذه الرسالة كانت أظرف وأطول وأحلى رسالة يقرأها في حياته رغم أن صاحب الرسالة ليس هناك سابق معرفة سوى 7 ساعات قضيناها سويًا .

ماذا بعد الرسالة ؟ تابعوا في الحلقة القادمة إن شاء الله مع التوفيق لنا ولكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الأربعاء 8 أبريل - 2:01

--------------------------------------------------------------------------------

نواصل الحلقة 11
بعد هذه الرسالة للأخ (السنجك) يبدو لي أنهم عندما رجعوا ( أي الأخوان الذين قابلتهم في خطوبة عبده في فرايبورغ ) ناقشوا موضوع حضوري وأسرتي والإنضمام إلى هذه المجموعة بقوه وكان السنجك يذكر لي ذلك وكذلك الأخ سراج الدين محمد ناعم الذي تحدثت معه كثيرًا في ذلك اليوم للقواسم المشتركة حيث أنه من الجيلي التي درست فيها الثانوي العالي ولعبت في ميادينها ضد فريقي النصر والاخوه في رابطة الجيلي في نهاية السبعينات والثمانينات من القرن الماضي وتبعد من السقاي فقظ 10 كم ومجلس الجيلي المعروف وكذلك بوستة الجيلي التي كنت أصرف فيها معاش الوالد من وكيل البوستة محمد أحمد جعفر ( عليه رحمة الله ) والذي توفي قبل شهر تقريبًا وذهبت ومعي مجموعة من الأخوان إلى مدينة آخن (Aachen) على بعد 100كم لتقديم واجب العزاء لإبنه الطبيب محمد محمد أحمد جعفر وبالمرة مباركة ابنه الذي رزق به قبل يومين من وفاة والده وسمى الإبن ( أحمد ) نسأل الله للجد الرحمة وللحفيد الصحة والعافية .
أعود والعود أحمد [ على فكرة يقوم بكتابة الرسائل من دفتري إلى المنتدى ابني أحمد وكذلك ابنتي اسراء ولكن أحمد له قصب السبق وهو اسرع وقليل الأخطاء أو نادر الأخطاء فلهم مني الشكر والتقدير وأتمنى لهم التوفيق في حياتهم الدراسية )
وأعود للموضوع تواصلت الهواتف بيني وبين معظم أفراد المجموعة في ميونيخ وبالأكثر مع السنجك الذي كان المتزوج الوحيد وصاحب الأسرة بين هذه المجموعة من ( العزابة ) !!
طلب مني السنجك أن نزورهم في ميونيخ وبالفعل بدأنا نخطط لهذه الزيارة لنصطاد عصفورين بحجر زيارة والبحث عن الإنتقال إلى ميونيخ .
كانت الزيارة في يناير 1996 وأذكر أن البرد كان شديدًا والجليد وجدناه بكثافة غير التي تعودنا عليها فيGrenzach وأذكر أنه استقبلنا بسيارته مع الأخ السنجك الأستاذ ميرغني حسن مساعد قطب الحزب الإتحادي الديمقراطي المعروف (جناح الميرغني ) والآن أظنه ذهب كوفد مقدمة للخرطوم توطئة لعودة مولانا محمد عثمان الميرغني والتي أسأل الله أن تكون قريبًأ حتى يتفرغ الأستاذ والشاعر ورجل الأعمال ورئيس نادي الهلال صلاح أحمد ادريس الأرباب إلى نادي الهلال في دور المجموعات !!!!
بقينا في ميونيخ 5 أيام قابلنا فيها كل الأخوة في أكثر من دعوة للأخ السنجك بشقته العامرة وبدأت أقنع نفسي وأسرتي بضرورة الإنتقال إلى مدينة ميونيخ والتي تختلف تمامًا عن Grenzach حيث أنها ثاني أكبر المدن في ألمانيا وتعتبر من أغنى وأجمل وأروع المدن عمومًا ... بعد عودتنا أصبح لا حديث لي ولزوجتي والأخ صلاح سليمان إلا عن ميونيخ ولاحظنا أن الأخ صلاح ( غير متحمس ) لذهابنا والسبب معروف لأننا شكلنا له برنامج جديد ورائع ( خاصة برنامج عشاء الفول بالطعمية وملاح البامية ) !!!
رجعنا مرة أخرى ومعنا صلاح سليمان وهذه المرة في مارس وبالقطار لحضور زواج الأخ عبدة نمر ومعه ابن خاله هشام أحمد ( شقيق إيناس زوجة عبده ) .
وبالفعل ذهبنا إلى ميونيخ ونزلنا مع الأخ أبو القاسم أحمد وزوجته رجاء من أبناء عطبرة لم أقابله مع المجموعة التي حضرت فرايبورغ إلا أنني قابلته عند زيارتنا للسنجك في يناير وكان وقتها عريس جديد زوجته قدمت لها شهرين وأذكر أن السنجك دعاهو وزوجته لشاي المغرب ودعونا كذلك في منزلهم مغربية .
رحب بنا أبو القاسم وزوجته وأكرمونا وريحونا وفرحو بحضورنا بصورة زادت من رغبتنا في الحضور والإقامة في ميونيخ بعد انتهاء مراسم زواج عبده وهشام غادرنا عائدين بالقطار بالأحد إلى Grenzach وبعد أن وصلناها رقدنا كل الأسرة نزله حارة من جراء الجو البارد وأرهاق السفر .!!!
في شهر أبريل أتصل علي السنجك يقول لي أن الأخ هشام ابن عمه وزوج أخته ( ابتهاج ) الذي حضرنا زواجهم وعبده نمر في مارس الماضي قد وجد فرصة عمل في الإمارات ويريد أن يسافر خلال شهر من الآن ومعه زوجته ويمكن أن تستلم مسكنه مؤقتًا وبعد أن تثبت أقدامك تبحث عن السكن الأحسن والأوسع ووافقت فورًا وقلت له في المثل ( أمسك عضم وقول يا الله دوفة ) . خلال اسبوع كنت في ميونيخ لإكمال إجراءات إيجار المنزل وكان هشام وأسرته يسكنون في ضاحية داخاو (dachau) على بعد 21 كيلو من قلب ميونيخ .
وبالمناسبة مدينة داخاو(dachau) مشهورة ومعروفة ( عالميًا ) حيث توجد بها ( المحارق النازية لليهود ) ويزورها اليهود من كل أنحاء العالم وهناك شرطة خاصة لم أر لها مثيل في حياتي من حيث العدد والعربات بأشكالها المختلفة وكذلك هناك باصات مخصصة من محطة القطار والإسبان في داخاو( dachau) إلى مكان المحرقة على بعد 7 كيلو ويلاحظ الزحمة الواضحة خاصة أيام السبت والأحد .
مضيت عقد السكن من أول مايو 1996 م وعدت إلى Grenzach وأخطرت الجهات الرسمية ( البلدية - الشرطة ) وكنت قد قابلت نفس الجهات في داخاو (dachau) .
سلمت السكن في Grenzach واستأجرت سيارة وتحركت مع أسرتي يوم 1/5/1996م ووصلنا داخاو (dachau) مع المغرب وكان في استقبالنا الأخ هشام في المحطة ومنها إلى المنزل ولحسن حظنا كان السكن مفروشًا فلم نحضر إلا القليل من الأثاثات والتلفزيون الغسالة سراير الأطفال والستليت والفيديو
بعد اسبوع من حضوري ذهبت إلى مكتب التخديم الذي كان فيه الأخ هشام وبتوفيق من الله وما قدمته من شهادات خبرة تم استيعابي في نفس موقع هشام ( فني ) في شركة BMW للسيارات الألمانية المعروفة وصراحة كنت سعيدًا غاية السعادة وكذلك أسرتي بالعمل السريع وبعقد لمده عام وهذا لم أحصل عليه طوال حياتي في Grenzach .اترككم في رعاية الله وحفظه ونواصل ان شاء الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الأربعاء 8 أبريل - 5:27

الحلقة رقم 12
بعد أن استقر بنا المقام في داخاو Dachau وبدأ التواصل والزيارات تتبادل مع الاخوان المذكورين سابقًا وتعرفنا على اخوان جدد . كان صراحة محور الزيارات اسبوعي بالسبت اتحرك نهارًا مع اسرتي ونعود عصرًا من ميونيخ وفي المساء اذا كان هناك برنامج (وست) يتم الإتصال بي لمعرفة الزمان والمكان وكانت لنا لقاءات راتبة ومجموعة منسجمة [ اللقاءات تكون قي الشقق منها زيارة للأسرة وبرنامج وست ] ولما كان معظم أفراد هذه المجموعة من العذابة الذين يخططون لإكمال نصف دينهم قررنا أن نساهم ب 100 مارك وقتها لأي شخص ينوي إكمال زواجه فذكر الأخ السنجك وماذا عن المتزوجين؟ فكان ردي له أن يتم دفع ال100 مارك له في حالة قدوم (مولود) وأذكر أننا استقبلنا أنا والسنجك مواليدنا أنا استقبلت وفرحت بقدوم اسلام (بنت) في 12/9/1996م والسنجك بقدوم ابنه البكر نصر في2/9/1996م واستلمنا القدح من الاخوان وحتى هذه اللحظة احتفظ ( بالكشف والأسماء والرقم ) وصل 1000 مارك وقتها ( يزيد ويبارك ) .
من خلال هذه المجموعة المنسجمة التي تتزاوح بين 15 - 25 شخص منهم 15 (قوة ضاربة) أي يلعبو الوست والباقي متفرجين تعجبعم المكاواة والتعليق في حالة (الإسنافيك) ويتابعو انفعالات بشرى مبارك وزعل زميله عبد العال عندما يلعب بشرى المربوطة بعد ثلاث باصات وتصقت المربوطة ورقيص ود الغالي (فوق الطاولة ) بعد أن يضمن الإسنافيك وصيحة سراج بعبارة (أتوو) عندما يكون قبوله والورق مكرب وزميلو مسمي ويرد عليه طارق بكلمة (حتوو) حتى لو كان الاسنافيك ماشة عليو ، وجلد هشام أحمد العالي على الطاولة ودايمًا ما نطلب منه الرفق بالورق وأيضًا يتابعو هدوء محمد الشيخ وعدم انفعاله إلا نادرًا
من خلال هذه المجموعة المتجانسة تم تكوين اتحاد السودانيين في ميونيخ وكنت أنا السكرتير وعصام الشيخ الرئيس وكانت لنا برامج رائعة في الأعياد وإفطار رمضان ..
بعد أن استقر المقام حسب ماذكرت تواصلت ( الرسائل ) مع الأخوان بكل البقاع خاصة من السودان كذلك الإتصالات التلفونية وفي إحدى الإتصالات التلفونية وفي احدى الإتصالات ذكر لي الأستاذ زين العابدين الشيخ ( التاجر وقتها في محله في بحري ) أن صديقي ودفعتي وزميل العمل في مطار الخرطوم وزميلي سنتين في كلية الشرطة وفي غرفة واحدة كنا أنا وعبد العظيم ( الخوجلاب ) ومكرم أحمد بشير ( نزل برتبة مقدم شرطة والآن في قطر) وفتح الرحمن عبد القادر الذي ذكرته مرات عديده في الحلقات السابقة كنا في غرفة واحدة وبلتون واحد هو (البلتون الخامس) .ذكر لي زين العابدين الشيخ أن صديقك عبد العظيم عبد الله جبارة ترك الشرطة واغترب إلى الإمارات العربية ، اتصلت على الأخ المقدم شرطة عباس الطيب (ود السقاي) وصديقه عبد العظيم عملنا في المطار مع بعض 4 سنوات عباس وعبد العظيم في المباحث مطار الخرطوم وأنا بالجوازات مطار الخرطوم وأنا واصلت حتى نهاية 1987م (6سنوات).
أخذت من عباس رقم الهاتف وعنوان الأخ عبد العظيم عبد الله وأرسلت له رسالة طويلة (من 8 ورقات ) !!
وبعد أن تأكدت أن الرسالة وصلته أتصلته عليه وتكلمت معه مكالمة طويلة لمدة نصف ساعة ...
وتواصلت ( الرسائل ) بيننا ولم تنقطع إلا في عام 2001م وطبعًا كان الإنقطاع من طرف عبد العظيم وليس من طرفي وحاولت في العام الماضي وهذا العام أن أحاول تلفوناته القديمة ولم أستطيع الوصول له .
سوف أواصل معكم في الحلقة القادمة إن شاء الله
بالتوفيق من عند الله للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: ثلاث حلقات خاصه بالمرحوم عامر عمر محمد أحمد عجيب   الأربعاء 8 أبريل - 5:43



هذه الحلقة إن شاء الله سوف أتحدث فيها عن الأخ الشهيد المرحوم

عامر عمر محمد أحمد عجيب الذي توفي داخل الطائرة الألمانية

لوفتهانزا في يوم 28\4\1999 وكان في طريقه إلى الخرطوم

. عن طريق القاهرة

سوف أتحدث فيها عن علاقتي بالمرحوم عامر عمر محمد أحمد عجيب*

رسائل الأخ المرحوم عامر التي دارت بيننا في ألمانيا وزياراته*

ملابسات وفاة المرحوم عامرعمر محمد أحمد عجيب*



المرحوم عامر من أبناء السقاي السروراب شرق وانا من السقاي البتلاب

يفصلنا خور السقاي، يمت لي بصلة النسب والقربى فهو بطحاني أبا

وأم وهم أسرة كبيرة بالسقاي السروراب استقروا فيها منذ زمنا لا أستطيع تحديده

الزبير خوجلي أبوزيد محمد وهو بطحاني ابن عمه عبدالحي محمد أبوزيد

هو خالي والدتي وعبدالحي أخوان أبناء أم (مدينة إبراهيم محمد) الزبير خوجلي

تزوج شقيقتي الكبرى منيرة مبارك إدريس.والدتي الجودلية محمد بابكر

المرحوم عامر له علاقة بأسرة الخال عبدالحي محمد أبوزيد والأخ الزبير

خوجلي محمد أبوزيد

المرحوم عامر عمر محمد أحمد عجيب يصغرني بثمان سنوات على الأقل

كان صديق شقيقي الأصغر صالح مبارك إدريس ودرس مع صالح

حتى المتوسطة وكنت انا ضابط شرطة في سنوات خدمتي الأولى

أشاهده في منزلنا مع صالح كثيرا ولكن كنت لا أعرف عنه إلا أنني

كنت أعلم أنه كان مبرزا في الجانب الأكاديمي ... تنقل بين بحري

الحكومية والجيلي الثانوية ودخل كلية الآداب جامعة الخرطوم

وتركها في العام الثاني وكان مميزا في اللغة الانجليزية عمل أستاذا

لهذه المادة في المدارس المسائية الثانوية . ووجد فرصة عمل كمترجم

.في السعودية وقطع دراسته لهذا السبب

خاصة أنه يعول أسرته الكبيرة وهو أكبر أبناء والده ، ووالده

له أكثر من زوجة ... عاد من السعودية

بعد سنين حسب ما ذكر لي عاد ووجد أن تجارة الشنطة أكثر

دخلا في ذلك الوقت 1985 -1990 وأذكر أنه قابلني

مرة في التأشيرة العامة (تأشيرة الخروج) وأظن أن

العام 1988 وكانت لديه مشكلة في تأشيرة لسوريا فطلبت

من دفعتي الذي يعمل بمساعدته وكتبت تعهد على الطلب وتم منحه

التأشيرة المطلوبة ومازال يتذكر ويذكرني هذا الموقف كلما زارنا

وسوف أتحدث عن زياراته ورسائله إن شاء الله

في العام 1993 حصل عامر على تأشيره إلى ألمانيا عن طريق

أحد الألمان المسلمين الذي له علاقة بطلبة الآداب جامعة الخرطوم

واسمه (أحمد فوندينفر) ويقيم في مدينة ميونيخ وله علاقة بالمركز

الإسلامي في ميونيخ وهو من مؤسسي المركز الإسلامي وهو

ألماني الجنسية

وصل عامر إلى ألمانيا وانا طبعا لا علم لي بهذه التفاصيل من

قبل إلا بعد أن أوضح لي ذلك في زيارته لنا ... ورسائله

وجدت رسالة طويلة في صندوق بريدي ورسالة داخلية

وانا لا أعرف من الداخل من يراسلني ، بعد الاطلاع على

الرسالة ومضمونها وكانت رسالة رائعة وبخط جميل وأسلوب مرتب

يدل على فهم ومعرفة وثقافة كبيرة جدا وقد كبرت مكانته عندي

بعد هذه الرسالة وكانت مفتاح لزيارة عاجلة له بعد أن وصلته

رسالتي الأطول

حضر لنا الأخ عامر في 11\1994 وكان لأول مرة يلتقي

بزوجتي وهو أول شخص من الأسرة يشاهد أبنائي وأذكر أنه

انفعل وهزه هذا الموقف فبكى بصوت عالي حتى أن ابنتي إسراء

والتي كان عمرها سنتين تقريبا اندهشت بل وخافت مرة واحدة

!!!وبدأت تبكي معه من الخوف

زوجتي ولأنها لم تشاهده قط في حياتها أو تسمع به كثيرا

كان موقفها محايدا وانا زرفت بعض الدموع

حتى يهدأ روعه وفعلا طلبنا منه الهدوء وقدمنا له ماء

وبعد أن هدأ بدأنا في السلام والسؤال والأحوال

مكث معنا أسبوعين أو أكثر تعرف على الأخوة

الأرتريين إبراهيم عبدالله - حسين - صلاح وإيضا

تعرف على الأخ صلاح سليمان الذي كان يسجل لنا

زيارات متكررة، وطلبنا منه محاولة الاستقرار وترتيب

أوضاعه والذهاب إلى مدينة هامبورج والاتصال ببعض الجهات التي تساعد

في أمور الاستقررا والإقامة وبالفعل استقرت أحواله هناك

بعد أن استقرت أحواله تواصلت الرسائل والاتصالات الهاتفية

وكان يقول لي والله أنا كنت فاكر نفسي في السقاي مافي زول

يكتب رسائل وخطه أحسن من خطي لكن رسائلك والله جعلتني

أتواضع وأقول (حواء والدة) وأرجو أن تتواصل الرسائل بيننا

وبالفعل كنت لا أقطع الرسائل خاصة أنني بالرسائل والهاتف

أعرف كل أخبار السقاي وأعكسها له

زارنا مرة أخرى في العام 1995 وذكر لي رغبته في الزواج بألمانية

رغم أنني لم تعجبني الفكرة إلا أنني ذكرت له أنك واعي وأدرى مني

بمصلحة نفسك وأنت تعرف شروط النكاح وثقافتك الدينية تكاد أو بالفعل

.تفوق ثقافتي وعلمي ومعرفتي

عندما اتسقر بنا المقام في ميونيخ -داخاو- زارنا في العام 1997

خاصة وأن ميونيخ يعرفها جيدا فقد استقر فيها ما يقارب العام

ونصف وامتدت لأكثر من أسبوعين خاصة وأننا سافرنا

وتركناهو في ميونيخ مع أصدقاؤه القدامى من السودانيين والعرب

والمسلمين من المركز الإسلامي بميونيخ

كان الأخ عامر عندما زارنا في ميوينيخ قد تزوج في أول 1996

وأذكر أنه اتصل علي في ذلك الوقت وقال لي أنا اتزوجت

وبعد ثلاثة شهور سوف أسافر إلى السودان،وأذكر أن بنت جدي

إيناس عوض عبدالرحمن صغير كانت في كورس من جامعة الخرطوم

إلى مدينة كولونيا ووعدتها بأن أزورها وبالفعل اتفقت مع الأخ عامر

أن نلتقي في سكن الطالب وقتها محمد محمد احمد جعفر الطبيب

الآن الذي ورد ذكر اسمه في الحلقات الماضية . وهو من أصدقاء

عامر من السودان درسوا مع بعض وأذكر أن المرحوم قابلني في

سكن الأخ محمد جعفر واليوم الثاني غادرت انا الصباح إلى كولونيا

لمقابلة إيناس بعد أن أعطيته مصاريف وأمانات للأسرة بالسقاي

وغار هو إلى فرانكفورت وأذكر أنه كان يعرف أعداد كبيرة

من السودانيين في بون وأخذ أماناتهم وكانت معظمها قروش وصراحة

قد أدهشني بمعارفه الكثيرة والكبيرة ومختلف الشخصيات

وكان يعرف الأستاذ حسن عبدالوهاب وعبدالله كجوك من السفارة السودانية

وغيرهم كثر طلبة مقيمين متزوجين ألمانيات حاصلين على حق اللجوء السياسي

قابلت دكتورة إيناس في كولون وكانت سعيدة جدا جدا بحضوري

لها بعد أن علمت أنني قطعت مسافة 500 كيلو بالقطار لزيارتها

ولما كانت قادمة في مهمة دراسية جلست معها لزمن مناسب وتجولنا

في الأسواق والأماكن التي تستحق المشاهدة في المدينة مع بعض الأخوان

.السودانيين والأسر السودانية الذين تعرفو عليها

ومن ضمن من تعرفو عليها الأخ الشاب المهذب محمد سيد أحمد

من أبناء مدني وشاءت القسمة أن يتزوج العمة إيناس ونكون مع

بعض في العام 2000 هم في مدينة كولونيا ونحن في بون

عدت من هذه الزيارة الرائعة والموفقة إلى مدينتي أو قريتي

وغادر عامر إلى الخرطومGrenzach

أعود للفقرة التي سرحنا بعدها وهي أن عامر معنا لوداعنا ومعه

قد حضر لوداعنا من برلين الأخ بدرالدين عباس الحبر والذي يستاهل

هو الآخر أن أفرد له حلقة كاملة سوف أفعل ذلك إن شاء الله

بعد عودتنا من الإجازة عادت الاتصالات بيني وبين الأخ عامر محمد

أحمد عجيب وكان يعدني بالزيارة ويعتذر وفي العام 1998 كنت أتصل

على زوجته الألمانية وأحيانا كثيرة لا أجده أو ترد عليّ وتقول عامر غير

موجود الآن وتحديدا منذ 9\1998 لم يتصل عليّ ولم أجده على الهاتف

وبل حتى لم ترد على زوجته

وكان عندي تلفون أحد أصدقائه المقربين فاتصلت عليه وطمأنني أن عامر

بخير وإذا أردت أن تتحدث معه اتصل الجمعة الجاية واتصلت وذكر لي

أن عامر قابله في صلاة الجمعة إلا أنه كان مشغول ببرامج محاضرة دينية

وعليه ترتيب بعض الأشياء واعتذر من الحضور معي وطلبت منه أن

يخطر عامر للاتصال علي ولما شعرت أنني عملت العلي وأكتر

توقفت عن الاتصال به منذ سبتمبر 1998 إلى أن جاءنا خبر وفاته

كيف كانت تفاصيل الوفاة نتركها للحلقة القادمة لأن هذه الحلقة قد طالت

أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه

بالتوفيق وأسألكم مزيدا من الدعاء


رائد شرطة (م) بشرى مبارك إدريس

السكرتير الثقافي والإعلامي والرياضي

للجالية السودانية بألمانيا الاتحادية

بـــــــــــــون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: نواصل حلقات خاصة بالمرحوم عامر عجيب   الأربعاء 8 أبريل - 5:58

نواصل حلقات الأخ عامر
أذكر مساء ذلك اليوم جمعة (والشلة مجتمعة) وكنا في شقة أحد الأخوان اتصل علينا الأخ مصطفى عبدالسلام من شباب ميونيخ (قوة غير ضاربة) ما زول وست !!!
وقال سمع في الأخبار الألمانية على رأس كل ساعة أن هناك سوداني اسمه (أمير) من مدينة كالسروه قد توفي في الطائرة الألمانية وعادت الطائرة ونزلت في مطار (Landsut) على مقربة من ميونيخ وتم إنزال الجثمان وغادرت الطائرة !!! انتهى الخبر !!!
حاولنا أن نجمع معلومات عن الخبر (أمير) من مدينة كالسروه إلا أننا فشلنا في جمع المعلومات وأذكر أننا كنا في اجتماع للجالية في اليوم الثاني عصرًا وكان محور الإجتماع هذا الموضوع وأنا مستبعد تمامًا عامر
لأن لديه إقامة ومتزوج من ألمانية وموضوع الإبعاد متعلق بطالبي حق اللجوء قفط عنما تقرر المحكمة عدم حقه ويستنفذ كل مدد و درجات الإستئناف ويعجز تمامًا بالمحامي من الحصول على اللجوء بعد ذلك تقرر المحكمة اعادته لوطنه بعد اجراءات تستمر لسنتين إلى ثلاث وأحيانًا كثيرة يطلبون منه ان يغادر ألمانيا (بطريقته الخاصة) لأي بلد آخر ..
مساء الأحد وعندما عدت إلى الشقة في (Dachau) داخاو وهمت بالنوم لاستقبال اسبوع العمل الصباحي اتصل علي الأخ محمد محمد أحمد جعفر من بون وهو صديق للمرحوم عامر ولما كانت اتصالاته معي من حين لآخر لم استغرب وقلت ربما دله عليّ شخص بأنني سكرتير الجالية ويريد أن يعطيني معلومات عن السوداني الذي توفي في الطائرة !! وبعد السلام لاحظت الإرتباك الواقع عليه وهنا تذكرت (يادوب) الأخ عامر عمر محمد أحمد عجيب .
وبعد مقدمة قصيرة ذكر لي أن المتوفى هو الأخ عامر عمر محمد أحمد عجيب والتفاصيل تجدها عند الأخ يوسف مسعود في هامبورغ وبالفعل اتصلت على الأخ يوسف مسعود وأعطاني كل التفاصيل وكنا وأسرتي في حالة ذهول من صدمة الخبر وأخذت إذنًا من العمل لمدة يوم وفي نفس المساء اتصلت على اسرتي في السقاي لإبلاغ الخبر لاسرته ولكي لا اسرح كثيرًا في موضوع وفاة الأخ عامر .
أحب أن أقول أن قصة وملابسات وفاة الأخ المرحوم (عامر عمر محمد أحمد عجيب) تذكرني الآن بقصة سامي الحاج(الذي اطلق سراحه أخيرًا بعد اعتقال في غوانتينامو لمدة 6 سنوات) فالحكومة والسلطات الألمانية كسرت كل القوانين واعتقلت الأخ عامر عجيب الذي ضاع جوازه وعليه إقامه لمدة شهرين لم تنتهي بعد وذهب بنفسه لإبلاغ شرطة مدينة كالسروه وهو في طريقه إلى مدينة أخرى وقد فقد (الجاكيت) أو نسيه في القطار الذي استبدله في مدينة كالسروه فما كان من الشرطة إلا أن اعتقلته وسلمته إلى سجن الترحيل في مدينة (Mannheim) مانهايم وبقى هناك حتى انتهت إقامته ولم يجدي تدخل محاميه وفي الترحيل كان هو يصر على حقه في البقاء حسب إقامته وهم يصرون على ترحيله, في الطائرة سافر معه 5 من أعتى رجال شرطة الترحيل وأوثقوه حتى داخل الطائرة وألبسوه خوذه على رأسه ( مثل التي يستعملها سائقي الدرجات البخارية في السباقات السريعة) حتى لا يقاوم ومن الضغط والمقاومة المتبادلة بينه وبين الخمسة الأقوياء الأشداء حدثت الوفاة بعد ربع ساعة من إقلاع الطائرة .
للأمانة أقول أن وفاة عامر وحدت السودانين في ألمانيا كلها وأثبتت أنهم قوة ووحدة وكلمة موحدة وشأن ورقم لا يمكن تجاهله وبلا تخطيط ونتسيق مشترك قامت مظاهرات مرتبة ومنظمة في ميونيخ وأذكر أن ابني أحمد كان عمره 4 سنوات ونصف شارك بالهتاف بالمكرفون المحمول وشارك الاخوان في مدينة ميونيخ وكذلك الأفارقة والأجانب بقوة وأشادت الشرطة بالمظاهرة وكانت تتابعها أكثر من 15 عربة شرطة و15 موتر وأكثر من 30 من شرطة المباحث .
كذلك قامت مظاهرة في فرانكفورت وبرلين وفي بون عقدت الجاية في بون بالتنسيق مع السفارة السودانية
مؤتمرًا دعونا له وحضرنا وأذكر كان معي الأخوان عصام الشيخ , عبد العال جبريل الخضر وسراج الدين محمد ناعم ، وقابلنا مجموعة رائعة من أبناء بون أذكر منهم عبد الله كجوك, حسن عبد الوهاب وكمال جبارة ( السفارة السودانية) ماركو مانييل , محمد محمد أحمد جعفر , نبيل سعيد , د.نادر الفكي ,وأبوصالح ( فلسطيني يمثل جمعية الأسر العربية الألمانيا في بون والتي أصبحت في العام 2001 نائب رئيسها ومشرف النشاط الرياضي كبارًا وصغارًا في العام 2003م) .
المهم كانت ندوة رائعة اكتشفنا فيها قيمة الانسان السوداني والتفاعل الغير مسبوق الذي حدث أثر وفاة الأخ عامر عمر محمد أحمد عجيب - عليه رحمة الله . علمنا أن هناك أكثر من حالة وفاة مشابهة لم يحدث لها هذا التفاعل والأمر يعود لشخصية المرحوم عامر المعروفة والمحبوبة لدى قطاع كبير من السودانيين وغيرهم في معظم المدن الألمانية .
وصراحة المدن التي زارها عامر والمعارف التي حققها والنشاط الذي قام به في فترة وجيزة جدًا جدًا بصراحة هذه المعارف والعلاقات والتأثير هو الذي جعل الألمان [ جهات أمنية واستخباراتية عليا ] على ما اعتقد يفكروا في ابعاده خارج ألمانيا بأي اسلوب !!!
قضية المرحوم عامر ما زالت طى الكتمان والسلطات تطلب توثيق من اسرته ووصلت كل التواثيق المطلوبة ولم يحسم الأمر حتى كتابة هذه السطور إلا أنني بصدد التحرك عن طريق السفارة السودانية في برلين لمتابعة الأمر وتحريكه بواسطة محامي أن شاء الله .
وصراحة التعتيم الإعلامي منذ بداية الموضوع من جانب الألمان ومحاولة طمس الحقائق ومنع متابعتها للأمر . الألمان اشترطوا في موضوع التعويض ألا يتم إثارة الموضوع في الإعلام وأذكر أن وفاة المرحوم عامر عمر محمد أحمد عجيب كان لها صدى واسع في السودان وسيرت قريته السقاي مظاهرة ضخمة وصلت وزارة الخارجية والسفارة الألمانية وتناولت الصحف موضوعه (في حينه) أكثر من مرة إلا أن الموضوع لم يتحرك منذ العام 1999م وأتمني أن تتعاون معنا السفارة ولا يكون الموضوع من جانبي فقط .

سوف أوافيكم إن شاء الله . بما تم من مساعي في هذا الشأن إلى ذلك الحين أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ودعواتكم لنا بالتوفيق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: الوست وما أدراك ماالوست أسال الله ان لايبتلينا بمرض لعب الورق   الأربعاء 8 أبريل - 6:02

--------------------------------------------------------------------------------



الحلقة 13 سوف تكون الوست في ميونيخ
سوف أفرد هذه الحلقة للحديث عن الوست عامة وفي ميونيخ خاصة رغم أنها سوف تكون (دمها ثقيل!!!) إلا أنني سوف أكتب الحلقة رقم 14 فورًا لكي تكون تحلية (تعوض عن مساخة الحلقة رقم 13) .
تعلمنا ونحن في الثانوي العام أربعتاشر ( وليتنا تعلمنا أحكام التجويد والتلاوة أولًا) .
في الجيلي الثانوية العليا 1975 م 1978م بالداخلية والتي تجمع كل ألوان الطيف السوداني ( برلمان السودان العالي ) تعلمنا من أبناء الجزيرة الوست والهارت . وأكتمل الإبداع والممارسة للعبة الوست في (كلية الشرطة ) . وكنت أزامل مكرم أحمد البشير ونحنا طلبة وكان فتح الرحمن عبد القادر زميل عبد العظيم عبد الله جبارة ... إلا أنه خلال السنتين لم يحدث أن غلبناهم أو غلبونا ( اسنافيك ) والسبب أن فتح الرحمن ( يخرخر ) ومن اليد الثامنة على التوالي يجدع الورق ويهرب !!! وأحيانًا كثيرة يزعل مكرم ويرفض اللعب لشهور عديدة نتضطر للهجرة خارج غرفتنا بحثًا عن الوست في مكان آخر .
عندما تخرجت وعملت في مطار الخرطوم كنت يوميًا أو على الأقل في الإسبوع أحصل على جوز ( كوتشينة بلاستيك ) من شركات الطيران السعودية - الكويتية - لوفتهانزا الألمانية - Klm الهولندية . لذلك كانت ترابيز نادي السقاي البتلاب عامرة ( وأيضًا صالون الوالد مبارك إدريس ) الذي يكون عامرًا خاصة عندما نعجز عن الذهاب للنادي ويكون الفول المصلح جاهز من ناس البيت .
انتقلت للعمل في العيلفون في العام 1988م وكانت لي جولات في أنديتها واللعب ( الوست واربعتاشر) وأشهر نادي للوست هو نادي الوفاق العيلفون ( في الحي البريطاني ) والشباب في ذلك النادي وذلك الحي شباب راقي وواعي (وللأسف تبخرت كل الأسماء !!) . أيضًا لعبت في نادي المريخ رغم أنهم لا يحبوني !!! أما نادي الموردة العيلفون ( أحبائي ) فهم ناس _ أربعتاشر _ وأحيّ هنا الأخوان عوض الكريم مقار وبرجس والضائع والحبر العبد لابي ومأمون .
انتقلت في العام 1990م إلى كوبر ولعبت في نادي كوبر الرياضي مع مجموعة رائعة منهم من هو في دور والدي أو أكبر من والدي ولكن كانت روحهم روح دعابة وشباب - وهناك مدن سودانية لعبت فيها الوست بحكم العمل منها : كادقلي - بابنوسة و المجلد العام 1981م كورس الرقيب المناوب .
وحامية العيلفون 88 - 1990م عندما كنت رئيسًا لقسم شرطة العيلفون و أم ضوًا بان .
وكذلك لعبنا في سلاح المدفعية عطبرة عندما تذهب في مناسبات نسابتنا ( عبد الرحمن علي شريف ) الذي يعمل أمام مسجد سلاح المدفعية .
وأحيي هنا أسرة هاشم المهدي عبد المتعال واخوانه وأخواته وأولاه .
عندما قدمنا إلى ألمانيا وإلى ميونيخ في مايو 1996م . وجدت الوست في ميونيخ كوم والوست الذي لعبته في حياتي قبل ميونيخ كوم آخر . الوست في ميونيخ (موت أحمر) تحدي رهيب للحصول على ( الاسنافيك ) والتسميات مبالغ فيها وغالبًا ما يتحدى الواحد ويلعب لأجل الاسنافيك حتى ولو كان ضامن 8 أيادي فقط يقول الباقي عند الزميل ( أو يدقس الخصم !) .
وفي أي جلسة وست في ميونيخ تكون هناك 1 إلى 4 اسنافيك وهناك مقولة السنجك المشهورة حيث يقول عندما ينهزم ( أنا أبوك يا نصوري لازم أتسدة !!!) ويظل يحاول وللأمانة يحقق هذفه بنسبة تصل إلى 90% . وبعدها نسمع صوته وضحكاته وقبلها يكون في ( صمت القبور ) وكان عندي دفتر أعلق فيها على (الأسنات) وأقرأها في الجلسة التالية ...
أي ضيف جانا زائر من أي مدينة أخد اسنافيك خلال ساعات محدودة ومنهم من قال يلعب وست 20 سنة ما أخذ اسنافيك ويرد عليهو طارق ميرغني والسنجك ( الليلة حا تأخد ) وبالفعل يأخذ اسنافيك ويبدأ في محاولة ( أن يتسدى ) دون جدوى .هشام أحمد كان يسافر كل عام ألى دبي وفي يوم سفره يأخد اسنافيك مني وزميلي وقد تكرر هذا الأمر ثلاث مرات على التوالي .
وللأمانة رغم أنني عندما قدمت إلى بون كان لي برنامج مختلف تمامًا تمنيت لو أنني بدأته وأنا في الثانوي العام وهو التجويد والتلاوة وأصبحنا في بون بدلًا من الإجتماع على الوست نجتمع على تلاوة القرآن أسبوعيًا ومنذ مايو 1996 إلى ديسمبر 1999م فترة ميونيخ كانت للوست ومن 2000 إلى هذه اللحظة كانت لتلاوة القرآن وأسأل الله أن يتواصل برنامج التلاوة لأنه هو الحلاوة في الدنيا والآخرة وأسأل الله أن يغفر لنا ما ضاع من وقت كان الأجدر لو أستثمرناهو في ما ينفعنا في دنيتنا وآخرتنا وأهو نحمد الله أن وجدنا هذا البرنامج في بون وهذه رحمة من رب العالمين وقد فارقت الوست نهائيًا والحمد لله .
إلى أن نلتقي أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه وبالتوفيق بإذن الله
وألى الحلقة القادمة وشكرًا .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الأربعاء 8 أبريل - 6:09

--------------------------------------------------------------------------------

بعد أن انتهى العقد للعام الأول أعطوني إجازة لمدة شهر وكنا في خططنا للذهاب في إجازة خاصة أن أهلي وأهل زوجتي متلهفين لرؤية إسراء التي أصبح عمرها في 1997 خمس سنين وأحمد ثلاث سنين ونصف وإسلام(بنت) والتي رزقنا بها في Dachau (داخاو) في 12\9\1996 عمرها 8 شهور.
طبعا لم يشاهدو أبنائي الثلاثة وكنا نتظر هذا الفرح منذ زواجنا في مارس 1988 وقد تأخر هذا الموضوع وترتب عليه سفرنا بحثا عن ذلك الأمر وبعون الله والإمكانيات الطبية الحديثة في دول العالم الأول وكان لنا ما أردنا وبعد ولادة أحمد في 1994 بدأت نقمة جايين متين ؟ تطرق آذاننا وبشدة ومن مواقع متعددة إلى أن وفقنا الله في الإستجابة إلى نداء الوطن والذهاب للإجازة في نهاية أبريل ، أنا أخذت شهر وعدت وفرح الأهل بنا فرحا شديدا رغم أننا فقدنا أفراد عزيزين علينا في أسرتنا خلال غيابنا عن الوطن فقد فقدت زوجتي خالدة فرح أبوسنينة خالها وولي أمرها المك علي أبوسنينة المدير التجاري ونائب المدير العام لمؤسسة الأسواق الحرة ذلك الشاب المهذب الودود أخ الإخوان وعز الرباطاب جميعا ونوارة آل أبوسنينة في أم درمان وغيرها توفي في ريعان الشباب وبعد ثلاثة أعوام من زواجه نسأل الله له الرحمة والمغفرة.
وفقدت انا في العام 1995 العم عبدالله إدريس بابكر والجد اللواء عوض عبدالرحمن صغير أحد قادة حكومة عبود والتي اشتهر قادتها بالنزاهة والأمانة وعفة اليد واللسان نسأل الله لهم الرحمة والمغفرة وقد نعيتهم بقصيدة مشتركة.
بعد أن واسينا و عزينا أهلنا فيما فقدناهم باركنا لمجموعة كبيرة كانوا قد تزوجوا ورزقو البنين والبنات نسأل الله لهم والصحة والعافية ...
بالنسبة للزملاء بالشرطة وجدت أعداد كبيرة منهم قد تركوا العمل منهم من هاجر ومنهم من غادر كشوفات القوة في كشوفات الصالح العام ووجدتهم برتبة المقدم منذ 1993 وزرت عددا مقدرا منهم وزارني أيضا أعداد مقدرة منهم.
كانت إجازة ممتعة خاصة أني أنزلت سيارتي الكريسيدا التي كانت في الراحة وتحركت بها طيلة فترة الإجازة.وعدت بعد الشهر وواصلت عملي وحضرت أسرتي بعد ثلاثة شهور. وتواصل برنامج ميونيخ مع الأسر السودانية (عمل من الاثنين إلى الجمعة) السبت والأحد برنامج السوق ثم الوست وهكذا تدور الساقية.
في العام 1998 دخلت إسراء الروضة والعام 1999 وصلنا خطاب من إدارة التعليم لكي تلتحق بالصف الأول في 7\1999 كنا قد سمعنا منذ العام 1995 من عبده نمر عن أكاديمية الملك فهد في بون خاصة وأن مسجل الأكاديمية اللواء شرطة (م) د.محمود محمد صالح خال الأخ عبده نمر وكنت أسمع باسمه وانا ضابط شرطة ولم ألتق به إلا تلفونيا من Grenzach وقابلته كم مرة عندما يحضر إلى ميونيخ لأبناء أخيه السنجك وحسن وابتهاج نصر محمد صالح وهشام ابن أحمد محمد صالح .
وسبق أن أخذ مني إسنافيك مع زميليه هشام وكان هشام مسافر الإمارات وكان زميلي الأخ شوقي الذي لعبت معه أول مرة وآخر مرة.
بعد هذه الرمية الجانبية نرجع للموضوع اتصلت على اللواء شرطة (م) د.محمود محمد صالح وشرحت له نية حضورنا إلى بون لكي يدرس أبنائي في هذه الأكاديمية بعد أن شرح لي بالتفاصيل الطويلة
وباختصار إذا وفقنا فيها زي المغتربين في السعودية وإلى أن نصل إلى السعودية أقصد إلى بون أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه وإلى اللقاء في الحلقة القادمة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: نواصل الحلقة 14   الجمعة 10 أبريل - 22:36

--------------------------------------------------------------------------------

الحلقة 14
الحديث عن بدر الدين عباس الحبر وأسرته
تعرفت على الأخ بدر الدين عباس الحبر واسرته التي تسكن كوبر عن طريق أبن خالهم ضابط الجمارك فتحي محمد الصادق فقد عملنا مع بعض في مطار الخرطوم .
وتعرفت على فتحي في العام 1983م - على ما اعتقد - وكنا نعمل في وردية واحدة وكانت عندي سيارة كوريلا زرقاء موديل 1980م ( مشهورة في شارع السقاي بحري ) .
كنت أمر على الأخ فتحي محمد الصادق الذي يسكن الفكي هاشم ولآخذه معي إلى العمل ونعود سويًا ونشأت بيننا صداقة متينة خاصة أن لي معارف وزملاء دراسة من قبل بالفكي هاشم والدبة والخليلة والأخ فتحي يكبرني بكم سنة ودفعة عمي ابراهيم ادريس وقسم السيد حمد في الكدرو الوسطى وفتحي كان من البارزين في الدراسة وفي الكورة وكان معروفًا في المنطقة .
كنا نعمل وردية ظهر واليوم الثاني صباح طوالي ولما كانت وردية الظهر تنتهي السـ 9 ـاعة مساءً ويمتد التسليم والتسلم إلى السـ 10 ـاعة مساءً اقترح عليّ فتحي أن نأخد مساء ذلك اليوم مع عمته ( فاطمة بنت الصادق ) والدة الأخ بدر الدين في كوبر وبالفعل أصبح هذا الأمر هو برنامجنا رغم أننا نحضر السـ 10 ـاعة ونقوم السـ 6 ـاعة صباحًا إلا أن تلك العلاقة توطدت وقويت وامتدت إلى يومنا هذا بحمد الله .
في العام 1990م غادر بدر الدين عباس السودان إلى ألمانيا ( للدراسة ) ... ولم تنقطع صلتي بأسرته خاصة أنني عندما نقلت إلى شرطة كوبر في العام 1988م وقبل زواجي أخذت أكثر من شهرين سكنت معهم وقد رحبوا بي كثيرًا ...
عندما قررنا الهجرة حسب ما ذكرت لكم سابقًا لم تكن النية إلى ألمانيا وإنما كانت إلى أمريكا وبالفعل استقر بنا المقام في ألمانيا وكان الأخ بدر الدين عباس هو الداعم الأكبر لنا في الشهور الأولى حيث الصعوبة في التعامل ( عامل اللغة ) واستمرت العلاقة رغم وجوده بعيدًا في برلين . لم تنقطع ( الرسائل ) والهواتف بيننا خاصة أن العلاقة الأسرية امتدت كعادة السودانيين إلى عموم الأسرتين فأصبحنا نبادلهم الزيارات في الأفراح والأتراح .
في كل اجازة انزل السودان لابد أن أزور أسرة الأخ بدر الدين في كوبر وبحمد الله وتوفيقه ومساعدات ابنهم بدر الدين اشتروا منزلًا رائعًا في كوبر جوار مصحة كوبر بعد أن تم تعويضهم في سكنهم ( في عذبة كافوري ) وتم إزالة العذبة وتزوج نصر الدين وتزوجت بدرية وتزوج بدر الدين وتوفيت إلى رحمة مولاها الحاجة الفاضلة فاطمة الصادق ( بنت الصادق ) .
وترك عباس الحبر ( أبو الجوكس ) التاكسي منذ فترة طويلة واستبدله بحافلة رائعة وممتازة في خط بحري الحاج يوسف وهو بصحة جيدة وعافية رغم مرور السنين وفقد أم العيال عليها الرحمة .
قبل شهور طلبت من الأخ بدر الدين عباس الحضور إلى بون لأنني وجدت له فرصة عمل معنا في الشركة إلا أنه ( اعتذر ) وفضل العمل المؤقت في فترة الصيف فاتصلت بأخواننا في ميونيخ وكذلك في بون لكي يعطوه فرصة إن شاء الله رغم زيارات بدر الدين التي لم ينقطع فقد زارنا مرتين ونحن في Grenzach ومرة ونحن في ميونيخ ( داخاو ) إلا أنه لم يزرنا في بون ووعد بذلك نسأل الله أن تتحقق الزيارة .
وإلى أن تتحقق الزيارة أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه .
ودعواتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الجمعة 10 أبريل - 22:38

تاريخ التسجيل: 19:56, 26th Aug 2007
الدولة: bonn germay
الجنس : ذكر
العمر: 49
المشاركات: 427

رد: الرسائل

--------------------------------------------------------------------------------

الحلقة 15
ستكون عن زيارتي لميونيخ 17 /7 إلى 20 / 7 المتابع لمسلسل الرسائل حتى الحلقة الأخيرة يلاحظ أنني كتبت كثيرًا عن ميونيخ وفي الحقيقة أنا لا أحب ميونيخ وأتعلق بها ولكن أتعلق وأشتاق إلى الإخوة السودانيين الذين يسكنون ميونيخ .
أخر زيارة لي كانت في 24 / 12 / 2004 م 3 أيام ( أيام الكرسماس ) وقد كان برنامجها حافلاً وقد قام باعداد البرنامج وتنفيذه طارق حسن ميرغني ومحمود يوسف بخيت والذي نفذ في شقته مع بقية الكوكبة الرائعة من الأخوان وعند عودتي بالقطار كتبت قصيدة ذكرت فيها كل الأخوان الذين شاركوا في ذلك البرنامج وحتى أربط الماضي بالحاضر لا بد من ذكر هذه القصيدة التي بعنوان :
شباب ميونيخ
شباب ميونيخ يا أروع شباب
شباب ميونيخ يا نعم الصحاب
لقائي بكم لقاء السحاب
يزيل الهموم يبدد صعاب
لا هم حملتو ولا اكتئاب
كسبت كثيرًا بلا اكتتاب
وكان الحضور وتم النصاب
هذا طارق وذاك راشد وأين خباب ؟
ينادي عصام يجيب محمود لحل الحســــــــــــاب
وهذا أبو آصف وذاك أبو غسان لفصل الخطاب
** ** ** ** ** ** ** ** **
الغالي تمر السوق فيهم ود الغالي
لا فيهم الأناني ولا فيهم المتعالى
واقفين صفوف في خدمة الضيوف وكلهم مثالي
ظاهرين نجوم كالبدر العوالي
دانين قطوف وجاهزين طوالي
عاليين همة سريعين نمة أسود قتالِ
** ** ** ** ** ** ** ** **
داك مصطفى وأخوهو المحجوب
عصام جوارو ونادى المجذوب
أجاب الفاتح سمباطي القوم يا أولاد المزروب
أخوان مجدي وأصحاب علاء وافرين الكوب
باسطين الخير لاخوانون وللغير وافر المشروب
يا خالد القوم عبد العال العال لافح شالو ولابس المركوب
أبو مازن أكرم أصحابو شارك أحبابو وفيهم مجــــــذوب
** ** ** ** ** ** ** ** **
هذا علاء ينادي بصوت رخيم
ينادي رفاقًا في ليلٍ بهيم
يجيب الجميع في همة هميم
يجيب الجميع في عزم الصميم
يا أنت يا أرحم يا أرحم رحيم
أغفر لنا كل الذنوب وقنا من عذاب السقيم

نواصل الرحلة الأخيرة : اتصلت بعد أن تحركت ظهر الخميس بالأخوان عصام الشيخ وعبد العال جبريل الخضر وذكرت لهم أنني سأكون بالمطار بين الساعة 9 إلى الساعة 10 مساء وقد سافرت برفقة أحد الزملاء بالشركة التي أعمل بها . الساعة الثامنة مساء اتصل عليّ الأخ علاء الدين مصطفى وذكر لي أنه سوف يكون في استقبالي وذكرت له أنني سأكون في طلمبة ( Agib ) وهي معروفة في مطار ميونيخ , بعد وصولي الساعة 10 مساء حضر لي الأخ علاء الدين مصطفى وبعد السلام والأخبار وأوضحت له وأنا معه في السيارة أن البرنامج هو أن أنزل مع الأخ عبد العال وأسرته لظروف عملكم في المكاتب الصحية العربية ( السعودية والإمارات ) وأن الأخ عبد العال في إجازة عمل هذه الأيام وافق علاء الدين وذهبنا إلى شقة الأخ عبد العال وخلال نصف ساعة كنا معه وبعد أن سلمنا على عبد العال وحرمه عايدة تناولت عشاءًا خفيفًا وونسة حتى الساعة الواحدة صباحًا وكان قد اتصل كل من عصام الشيخ وطارق ميرغني للإطمئنان على وصولي .
اليوم الثاني كان البرنامج بعد صلاة الجمعة المرور على الأخ صلاح محمد أحمد إسماعيل لتقديم واجب العزاء في وفاة والدته فاتني أن أذكر أن الفترة الصباحية قضيتها مع اللعب مع أبناء عبد العال ( مثاني 6 سنوات محمد سنة ونصف ) ذهبنا إلى الأخ صلاح وبعده ذهبنا إلى الأخ محمود يوسف بخيت وبعد السلام والتحية تابعنا مباراة الهلال وأنيمبا النيجيري بالراديو وكان المفترض أن نذهب الى الأخ عبده سيد لمتابعتها في ال Art في شقته إلا أنه كان في المطار . بعد نهاية المباراة قمنا بتجهيز أغراض رحلة الشواء غدًا السبت وتركت عبد العال ومحمود وذهبت مع الأخ عصام الشيخ للسلام على أسرته وبعد عودتنا حضر الأخ طارق ميرغني ومكثنا سويًا في ونسة حتى الساعة 12 وكانت جل الونسة عن أوكامبو ومحكمة الجنايات الدولية ومباراة الهلال وأنيمبا .
أوصلنا الأخ طارق إلى سكن عبد العال على أمل أن نلتقي غدًا مع برنامج الشواء وبالفعل كنا الساعة 12 مع الأخ محمود الذي وجدناه قد قام بتجهيز كل شيء وتحركنا بسيارته إلى المكان المخصص وبدأنا بالشواء ( لحوم ضان وفراخ ) وبدأ الأخوان في التوافد وكان العدد في حدود 20 شخص وكان الأكل كافيًا والسلطات والعصائر وكل شيء واستمر هذا البرنامج حتى الساعة 7 مساء غادرنا بعده إلى صالة وسط ميونيخ للبرنامج المسائي الذي يبدا الساعة 8 مساء وكان البرنامج عبارة عن ونسة ووست وبعض الأشعار قمت بقراءتها على الأخوان من شعري وفي الساعة 12 مساءً غادرنا بعد أن ودعنا الأخوان على أنني سوف أسافر غدًا صباحًا .
صباح الأحد الساعة 9 صباحًا كان في وداعي الأخوان : طارق حسن ميرغني وعصام الشيخ وعبد العال وقد أصر عصام الشيخ أن يقطع التذكرة بالقطار السريع وحمل طارق كيسًا هدايا للأطفال إضافة إلى زوادة الأخ عبد العال وأسرته , قبل أن أدخل في القصيدة الأخيرة لابد أن أذكر هذه السطور .
** رغم زحمة الأخوان طارق حسن ميرغني وعصام الشيخ وود الغالي وعلاء الدين مصطفى وعبده سيد وخباب بالعمل في المكتب الصحي السعودي والإماراتي إلا انهم شاركوا وبهمة عالية ولم تنقطع هواتفهم اطلاقًا عن السؤال عني واشعر بلوم شديد وتقصير لأنني لم أصل طارق وود الغالي وعلاء الدين وقد اعتذرت لهم وقبلوا عذري .
** مثاني ابنة الأخ عبد العال ذكرت لوالدتها ( أن عمو بشرى شبابي ) وقد فسر عبد العال والدها أن السبب يرجع للعبي معهم على الأرض في غرفة الأطفال .
** محمد ابن الأخ محمود 5 سنوات سألني لماذا لم أكن ألبس الكرفته ؟ فاعتذرت له عن عدم لبسها ولعبت معه كرة يد وحاولت اقناعه بعدم الذهاب معنا لعدم وجود أطفال في برنامج الشواء إلا أنه كان مصرًا وذكرت والدته بعد ذهابنا أنه ظل يبكي لمدة ساعتين وبعد وصولي إلى بون اتصلت عليه وطيبت خاطره .

وأنا في القطار كتبت هذه القصيدة بعنوان :
شباب زي الدهب
لو الدهب يزداد بهجة ونضار
ألوانو وحلاتو بالحامي من النار
ديل في ميونيخ أروع كل ما طريت أسفار
كل يوم عليهم يزيد الوزن والمقدار
علاء يكون في الخط يسأل بدون أعذار
يوصل يكون في الوقت يوصل بكل اصرار
** ** ** ** ** ** ** **
ويقبل لأعذاري ونوصل لعبد العال
ويقول بصدق القلب كل البيوت ليك فال
عصام يكون في الخط و طارق يرد في الحال
محمود أخو الأخوان ما غير المنوال
يرتب لكل مطلوب ما عندو حاجة محال
في سرعة اجتمعوا الهادي وأخوانو وفيهم محمد قال
عايزين ولو في الشهر ما نقطع الأوصال
خلونا نتشاوف خلو اللقاء في البال
نخطط ونتفاكر ونحقق الآمال
يمكن يكون في جواب لي كل سؤال وسؤال
ما شفتو اثلج قلبي وارتاحت الأوصال
ما شقتو يعجز وصفي أن أوصف الأبطال
غير ما أقول وادعو ليحفظ الأجيال
يكون ليها نعم الزاد لمن تطول أميال
لمّن يكون واقع ما بعرف الأوحال
ولمّن يكون في القلب وحتى الوداع بسؤال
وطارق وعبد العال عصام كريمة خصال
لحظات وداع بالقلب لحظات تزيد الفال
لحظات وداع بالقلب ما فيها قيل أو قال
لحظات وداع صادقة سطور شعر ومقال
لحظات وداع تُحفظ وتُحكم الأقفال
** ** ** ** ** ** **
أدعو لمن شارك وحرك أقدامو
مرّ على سلم أو دق أرقامو
أن يحفظو المولى ويزيدة أيامو
وأن يحفظ أولادو وينصر أتيامو
ويحفظ أموالو ينهض بأعمالو
ويتبع في صلواتو دعاهو وأشبالو
يكون هو خير معين للزوجة لعيالو
يخفف عليها الحال يشيل على الشالو
ويخفف عليها الحال ما يميل مع المالو
يكون مثال في الصبر أيوب وأمثالو
لو غيرت دنيا ما يغير هو من حالو
يكون أخو العارفين الراكزة أفعالو
يكون أخو الأخوان الحلوة أقوالو
يا رب كتبت حديث كتبت أشعارو
أهديهو للأخوان لينالو ما نالو
أهل التقى وصلاح وللعافية هم شالو
أهل التقى وصلاح وللعافية هم شالو

وصلت إلى بون الساعة الرابعة عصرًا بعد أن ذهبت إلى مكان العمل أخذت سيارتي وأتصلت على معظم الأخوان وشكرتهم وذكرت لهم أنني سوف أكتب هذه الرحلة والقصايد في مسلسل الرسائل أتمنى أن ينال اعجابكم وإلى اللقاء في الحلقة القادمة .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الجمعة 10 أبريل - 22:45

--------------------------------------------------------------------------------

الحلقة رقم 16

في العام 1998 وفي شهر أبريل بعد أن أوضح لي اللواء الشرطة (م) د.محمود محمد صالح مسجل أكاديمية الملك فهد (بون) ما المطلوب مني لإلحاق أبنائي بأكاديمية الملك فهد قررت أن أسجل زيارة إلى بون وبالفعل أخذت أسبوع إجازة من العمل وذهبت يوم الوقفة في رمضان ووصلت الساعة 8 مساء ووجدت د.محمود في أنظاري في محطة Mehlem ومنها بالأرجل إلى شقته العامرة وقد وجدتهم مجهزين إفطار رمضاني رائع رغم أنني فطرت في الطريق...
بعد الونسة والأخبار خلدت للراحة واليوم الثاني كان العيد وصلينا صلاة العيد في مسجد الأكاديمية الرائع وكان عدد المصلين كبيرا جدا . بعد مباركة العيد لعدد كبير من السودانيين وعامة المسلمين تحركنا إلى بلدية بون لبداية الإجراءات والتسجيل !! ولكن للأسف وجدنا موظفة (غير متعاونة) ذكرت أنني لابد أن أحصل على عمل أولا في بون وبعده سكن وبعد ذلك إجراءات التسجيل وطبعا (تعجيز واضح) خاصة عندما سألتني من السبب وأوضحت لها الالتحاق بأكاديمية الملك فهد بون !! فقالت سبب خاص ولابد مني أن أكمل تسجيل كل الإجراءات !!
رجعت خالي الوفاض وقررت مساء نفس اليوم العودة إلى ميونيخ وكنت في حالة إحباط .
قررنا بعد أن تشاورت مع المدام أن نعمل على أن يبدأ الأولاد دراستهم في السودان وأن أحاول العام القادم لوحدي في بون ربما أحصل على العمل .
وبالفعل بدأ التخطيط على هذا المنوال إلى أن تحقق ذلك في 6\1999م وغادر أبنائي إلى السودان وأخذت سكن أقل وقد سكن معي زميلي في الوست وصديقي عبدالعال جبريل الخضر وكانت شهور رائعة وممتعة جدا جدا كنا بعد عودتنا من العمل والراحة نلعب حريف بالتحدي تارة تكون الغلبة للأخ عبدالعال وتارة لي ونكاوبي بعض وفي نهاية الأسبوع اما أن نتحرك بالمارسيدس الفارهة التي امتلكها لبعد السكن الجديد من المواصلات وكذلك عملي في الموقع ما بعد المطار ( عمل جديد في شركة جديدة ) .
نهاية العام 1999م حضر أبنائي في اجازة نصف العام وكانوا في تحول كبير وفرحة بالتحاقهم بالمدارس في السودان واحرازهم نتائج طيبة اسراء الثانية وأحمد الثالث رغم أنه دخل الصف الأول وعمره خمس سنوات ونصف الّاأنه أصر على الدخول وأصر على أن يحرز ترتيب متقدم وكان له ما أراد واستمر في توفوقه بل تفوق على اسراء اخته وأحرز في امتحان الأساس 2006م / 2007م قي السودان 274 من 280 وأحرزت اسراء 260 من 280 .
عاد ابنائي وبعد عودتهم شديت الرحال إلى كولون (koeln) على بعد 30 كم من بون حيث يوجد الشاب المهذب محمد سيد أحمد زوج عمتي الدكتورة إيناس عوض عبد الرحمن ( صغير ) التي ورد ذكرها في حلقات سابقة وكذلك والدها رحمه الله الجد اللواء عوض عبد الرحمن ( صغير ) .
العمة إيناس كانت في أجازة في السودان لمدة 3 أشهر فعرضت علي هي وزوجها أنه أنزل معهم أي مع محمد سيد أحمد وأبحث عن عمل وبالفعل في بداية العام 2000م وتحديدًا يوم 13/1/2000م وجدت عمل لدى شركة Martinz وكان العمل في مدينة بون على مقربة من أكاديمية الملك فهد وبعد شهر من العمل وكنت ( أساسق ) من كولون إلى بون وجدت سكن على مقربة من الأكاديمية وبحمد الله الأكاديمية ومكان العمل والسكن في شارع واحد على على مسافة 1 كم .
استلمت السكن في أول فبراير وجهزت العفش ونقلت باقي العفش من ميونيخ وفي اول مارس حضر ابنائي من السودان وحقيقة كانت مجموعة السودانيين في ميونيخ مجموعة طيبة ومتجانسة ولولا ظروف دراسة ابنائي لما غادرتها على الإطلاق !!!
أيضًا فترة سفر أولادي للسودان ( 9 أشهر ) وسكني مع عبد العال جبريل الخضر أتاح لي فرصة التعرف أكثر بالأخ عبد العال خاصة أننا زملاء في الوست وكنا أبطال في هذه اللعبة لا يشق لنا غبار وأذكر أننا في رحلة ( دوسلدورف ) الشهيرة في العام 1998م كنا ( مستلمين ) الساحة من جلوسنا حتى الساعات الأولى من الصباح وأوفينا عصام والسمباطي وطارق وود الغالي اسنافيك ومرق صاحب الدعوة الشاب المهذب محمود سعد ( عليه الرحمة ) بي يد من أسنافيك محققة والخطأ كان مني وأذكر أن المرحوم قال : والله لو بشرى وعبد العال أدينو الأسنافيك كانو مسخو على زيارتكم الرائعة !!
وألى اللقاء في الحلقة القادمة أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه .
!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: ماذا قال الاخ أبوصالح طه الذى درس فى البلوله المتوسطة   الجمعة 10 أبريل - 22:48


--------------------------------------------------------------------------------

الاخ بشرى مبارك
تحياتي اولا ثم اهنيك على هذا الاسلوب الراقي والرائع والسرد السلس بصراحة (عيني باردة) واصلكم ناس السقاي اهل ادب ـ درست المرحلة المتوسطة بالبلولة المتوسطة وكان دفعتي المرحوم عامر عجيب الذي سردت قصة قتله الغادر وكنت اسكن في السقاي ومن دفعتي من البتلاب عبد القادر الخضر ويسن حسن الامين وربيع علي بابكر والدكتور / جمال نور الدين الذي كانت بيني وبينه سجالات في المطارحة الشعرية والبقية في خاطري ولا يمكن ان انسى تلك السنين التي قضيتها في السقاي، اذكر اني قابلتك في منزل صديقنا بدري محمد ادريس وكنت وقتها تعمل في العيلفون ـ وقد لا تذكرني ولكني اذكرك تماما لآنك علم من اعلام الحلتين ، فلك التحية وانت تبحر بنا عبر تجاربك في سرد بهي لا يمل . المرحوم عامر عجيب كان زميل دراسة درسنا في البلولة المتوسطة ثم انتقلت الى بحري الحكومية ولحقني عامر في الصف الثالث هناك ودخلنا جامعة الخرطوم سويا انا اقتصاد وهو آداب . وكنت اتابع اخبار مقتله مع صديقنا وقريبه / الرشيد تاج الدين عوض السيد المتواجد الآن في ولاية ايوا بامريكا ونحن على اتصال دائم نجتر الذكريات التي لا ينضب معينها ولا ينقطع سيلها.
اخيرا تحياتي لك حضرة المقدم ولكل اهل السقاي الذين سافرد لهم مساحة مقدرة حيث قضيت معهم بينهم ثلاث سنوات لم اشعر لحظة انني في غير اهلي .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الجمعة 10 أبريل - 22:54

الحلقة 17

استقر بنا المقام بحمدالله وتوفيقه وأصبحنا من أول مارس من سكان مدينة بون تلك العاصمة السابقة الوادعة الهادئة التي تقع على نهر الراين ... ونسكن في شارع kotten str. 1 c في الطابق الأول في شقة من ثلاث غرف وعلى مرمى حجر من أكاديمية الملك فهد بون وكذلك سكن أسرة اللواء شرطة (م)
د.محمود صالح وأسرته الكريمة وكذلك أسرة الأخ جمال كامل عبدالسلام من أبناء حلة حمد بحري وأسرته الكريمة. في البداية تعرفت على معظم الإخوان الذين قابلتهم في زيارة بعد وفاة المرحوم عامر عجيب
في مايو 1999 لحضور ندوة في بون عن ملابسات الوفاة وما يفترض القيام به.فتعرفت على الأستاذ حسن عبدالوهاب مدير البرامج السابق في تلفزيون السودان والملحق الثقافي والإعلامي للسفارة السودانية بون 1978 - 1995 ورئيس وراعي جمعية الصلات الطيبة التي كونها في بون وتقدم دعم كبير للسودان في مجال المعدات الطبية والأدوية والأسرة وغيرها وأصبحت بين أسرتي وأسرته زيارات متواصلة وكان كثيرا ما يستعين بي في التحرك بسيارتي على الجهات الداعمة لمشروع الصلات الطيبة وهذا الأمر عمق العلاقة بيني وبينه خاصة أنه كان يشجعني في أمر الشعر والكتابة ويمدحني كثيرا حتى أنني أقول له أنني أقل من ذلك !!!
فالتحية له وهو الآن بعيدا عنا في برلين وأسرته بعيدة عنه في السودان !!!
تعرفت أيضا على الأخ عبدالله إدريس كجوك (السفارة السودانية) والذي كنت أعرفه (بالهاتف) سابقا.كذلك تعرفت على صديقه وبلدياته وأقدم سوداني في بون الأخ محمد عبدالرحمن وأسرته (قدم إلى بون في العام 1963 م ويعتبر وحرمه الحاجة فاطمة عمدة بون وهو مشارك اجتماعيا في كل المناسبات هو والأخ عبدالله كجوك وأسرته قبل انتقالهم إلى برلين 2002 م . تعرفت أيضا على الأخ نبيل سعيد - ولاء عشرية وأسرته - عادل الصوفي وأسرته - د.عصام التهامي وأسرته كذلك مجموعة من الطلبة ياسر ود الجيلي - محمد جعفر - محمد الطائف - الصادق وبدأت الحياة في بون تسير بالصورة التي نرغب فيها بحمدالله حيث أن السوداني متى ما تطأ قدمه أرض آي بلد يبحث عن الاجتماعيات والتلاقي والزيارات وتبادلها لأن السوداني بطبعه اجتماعي من الدرجة الأولى .
تم فتح بابا التقديم للأكاديمية بصعوبة في ذلك الأيام حيث أن هناك إشاعات كثيرة صاحبت بداية ذلك العام حيث تلاحظ قدوم العرب والمسلمين بكميات (تجارية) أقصد بكميات كبيرة !!! سوريين - مصريين - مغاربة - فلسطينيين - توانسة وغيرهم من العرب إلا أنني السوداني الوحيد بين (جامعة الدول العربية ورابطة العالم الإسلامي هذه !
وبحمدالله بعد أن قدمنا طلبات ونداءات إلى ملوك وأمراء السعودية وافقوا على فتح فصلين ذلك العام وبعد أن كانت الإشاعة تقول أن إغلاق الأكاديمية وارد في آي لحظة فكان الواقع غير ذلك ...
قدمنا لإسراء للصف الثاني ولأحمد الصف الأول وبعد قبوله قدمنا شهادته المدرسية التي تثبت دراسته للصف الأول فتم تحويله للصف الثاني وأصبح هو وإسراء في فصل واحد وكان هناك من هم أكبر منه في الصف الأول حتى أن كثيرا من أصحابه كانوا يقولون له (شهادتك مزورة) فيرد عليهم لو كانت سودانية ممكن نقول نعم ولكنني مولود في ألمانيا وهذه شهادة ألمانية أصلية فارجعو إلى حيث ولدت في Rheinfelden في الجانب الآخر استمريت في عملي مع الشركة التي تعاقدت معها لمدة عام ووجدت أيضا نشاط اجتماعي وثقافي ورياضي ممثل في جمعية الأسر العربية الألمانية المسلمة والتي يتولى أمرها الأخ محمد عايش أبوالعلا (أبو صالح) فلسطيني وسبق أن شارك في الندوة في بون بخصوص المرحوم عامر عجيب في مايو 1999 وقدم نبذة عن الجمعية وتضامن مع أمر المرحوم عامر عجيب.
كانت هناك جمعية عمومية فرشحت نفسي في منصب المشرف الرياضي واستلمت مهام الأشراف الرياضي كبار وصغار في صالة تابعة للبلدية جوار الأكاديمية وكان هناك برنامج كرة طائرة (كبار) 3 ساعات كل يوم أربعاء وبرنامج رياضة أطفال من سن 7 إلى 15 سنة أشرف عليه كل يوم سبت من السـ4ـاعة إلى السـ7ـاعة مساء .
وإلى اللقاء أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الجمعة 10 أبريل - 23:00

تاريخ التسجيل: 21:56, 26th Aug 2007
الدولة: bonn germay
الجنس : ذكر
العمر: 49
المشاركات: 427

نواصل في الرسائل الحلقة 18

--------------------------------------------------------------------------------

نواصل في الرسائل وأنا وأسرتي في العام الثاني لنا بمدينة بون والأمور مستقرة بحمد الله وتوفيقه خاصة العمل الإجتماعي والنشاط الواضح لجمعية الأسر العربية الألمانية المسلمة وبحمد الله كل هذا النشاط وموقعه على مرمى حجر من المنزل وكذلك أكاديمية الملك فهد بون.
كما أن الإتصالات والزيارات بالإخوة السودانيين مستمرة في بون وغيرها خاصة زياراتنا الشهرية لأسرة عمتي د. إيناس عوض عبد الرحمن صغير وزوجها الأخ محمد سيد أحمد وبنتهم الصغيرة حنين كذلك الإتصالات الهاتفية مع شباب ميونيخ الذين قضينا معهم أروع أربعة سنين كانت حافلة بالنشاط والزيارات كذلك الإتصالات التلفونية على الأسرة في السودان (السقاي) وأمدرمان أسرة زوجتي خالدة فرح وكذلك الإتصالات على الزملاء بالشرطة في المواقع والمدن المختلفة.
كانت أسئلة الأسرة تدور عن متى سوف يكون حضوركم في الإجازة خاصة أن اخر إجازة لنا كانت في 4/1997 وفعلا بدأنا نعد العدة لأمر الإجازة.
في العام 2002م في أول يوم فيه رزقنا بإبننا (أيمن) وكان ميلاده في 1/1 2002 في اليوم الذي بدأ فيه التعامل مع العملة الأوربية الجديدة (اليورو) في نفس هذا العام قدم إلى بون الأخ أبوبكر محمد علي الشيخ وأسرته من ال الكوارتة وكان قبله قد حضر في العام 2001 الأخ عبد الرحمن حسن إبراهيم وأسرته قادمين من ميونيخ وهو ضابط جيش سابق يصغرني بثلاثة سنوات.
ولأن كل من يحضر إلى بون من أجل الأكاديمية لذلك يبحث في السكن المجاور لها فسكنا جميعا بحمد الله بجوار الأكاديمية حتى أننا نذهب لبعض بالأرجل مما حدا بإحدى الأخوات في ميونيخ عندما تحدثت معها الزوجة خالدة وقالت لها مشيت لي فلانة وفلانة ولاحظت قصر المدة والمسافة فقالت لها : إنتي بون دي ما فيها مواصلات ؟!؟ ولكن أوضحت لها أننا كلنا نسكن على مقربة من الأكاديمبة.
في نفس العام بدأنا مع الشيخ عادل حماد فرج من أبناء مصر الشقيقة في برنامج (تجويد وتلاوة للقرءان الكريم) ولأن الأخ عادل حماد كان حافظا للقرءان ومجودا ومتفقهأ في الدين رغم صغر سنه فقد بدأنا من الصفر وكنا مجموعة تضم من 8-10 أشخاص والحمد لله كانت التلاوة مرة في الأسبوع في منزل أحد الأخوان وقد تعلمنا كثيرا من علم الشيخ عادل حماد فرج.
نسأل الله ببركة هذا الشهر المبارك أن يجزيه عنا خير الجزاء وأن يجعل كل ما قام به من جهد معنا في ميزان حسناته وأسأل الله أيضا أن يجعل بكل سطر وحرف يطلع عليه شخص من خلال هذه الرسائل أن يكون في ميزان حسناته وأن ندعوا جميعا لبعضنا بالتوفيق والسداد في هذا الشهر المبارك
وأستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الجمعة 10 أبريل - 23:05

--------------------------------------------------------------------------------

ذكرت في أكثر من حلقة أننا عشنا في ميونيخ في الفترة من مايو 1996م وحتى ديسمبر 1999م ( في ضاحية داخاو ) وكانت لنا صداقات مع اخوة سودانيين نعتز بهم وبعلاقاتهم الممتدة باذن الله والمتواصلة والتي لم تنقطع بحمد الله ( بالأمس الأحد كنت فاطر في ميونيخ مع الأخ محمود يوسف بخيت الذي دعا مجموعة كبيرة من الأخوان بمناسبة حضوري رغم أنني في مهمة عمل ومكثت معهم فقط 4 ساعات ) واذكر اننا تركنا مجموعة كبيرة من الأخوان لم يتزوجوا بعد وبحمد الله تزوجوا معظم الأخوان وقد سجلوا لنا زيارات في بون بعد قدوم زوجاتهم فزارنا الأخ طارق حسن ميرغني وزوجته مها والأخ محمود يوسف بخيت وزوجته آمنة والأخ عبد العال جبريل الخضر وزوجته عايدة المبارك كل ذلك كان في الفترة من 2001 - 2003 كما زارنا الأخ محمد الغالي وزوجنه منى وأولاده .أيضًا زارنا من كندا الأخ محمد الحسن يوسف أبوسنينة ابن عم وخالة الزوجة خالدة فرح أبو سنينة وايضًا الأخ فرج الله ابراهيم السيد وحرمه هناء يوسف أبوسنينة وفرج الله ابن خالة خالدة .
وكانت هذه الزيارات تشكل لنا برامج عزومات هنا وهناك وبرامج شواء في نهاية الإسبوع في الحدائق الصيفية ونتذكر هذه الزيارات حتى هذه اللحظة وقد كتبت قصيدة عن الأخوان في ميونيخ وذكرياتهم وما بعد الزواج وهذه مناسبة لذكر القصيدة واسمها تذكرتك كم RING
قالي يا أخينا تذكرتك الشهريه كم RING؟
ياخي الناس في ميونيخ عملت عربات تلصف وتبق
والناس اتزوجوا ما شاء الله واطفالم يلعبو في BING
وانت تقول لي تذكرتك كم RING؟
دا كان عهد التسعينات والوست وKING
أما الآن الناس مشدوهة وما في وقت يسمعوا لي الـ SING
لي شهرين ما لاقيت طارق ولا محمود وود الغالي لي سنتين ما سمعتو ينق
وفي البال أعزي حسن والسنجك في مصابم ولازم اسرق للوقت سرق
عصام الشيخ قالوا اتزوج لكن ما سمعت شريط حفلة عرسو البي رق
خباب سمعتو رجع لي ميونيخ وشفتو بعيد في الزحمة يدفر ويشق
أحمد ود سليمان قالوا رجع لي ميونيخ تاني وخلا السودان بي وراهو غرق
وبشرى ليهو سنتين في بون أظن عايز بيتو في نصو مرق
عبد العال أصبح ألماني الأوراق وقال الورق السوداني حرق
الكل في زحمة أعمالوا ما فاضي يشوف حتى البي الموية شرق
الكل في زحمة أعمالوا ما فاضي يشوف حتى البي الموية شرق
وبرضو تقول لي تذكرتك كم RING؟
نواصل ما انقطع ...
حتى العام 2003 كانت كل أحوالنا وأحوان الإخوة السودانيين الذين قدموا إلى بون بغرض دراسة أبناءهم في الأكاديمية تسير على أحسن ما يكون وكذلك الإخوة العرب والمسلمين وكنا سعداء غاية السعادة بهذه البرامج الروحانية والعملية وكانت هناك دروس رائعة في مسجد أكاديمية الملك فهد وصل حد الترتيب لها أن قدم مجموعة من الدكاترة في علوم الشريعة والفقه قدمو من جامعة الملك سعود وقدموا محاضرات لمدة 5 أيام كانت قمة في الروعة وختم الأمر بأن قدموا شهادات لكل الحضور ولكن يبدو أن ( الحلو ما بيكملش ) زي ما بقول المثل المصري فما أن بدأ العام الميلادي 2003 بدأت معه ادارة التعليم في بون وبلدية بون والإعلام في مدينة بون يكشر أنيابه على الأكاديمية ويربطها بالإرهاب خاصة أنها من مال سعودي فقد تبرع بها الملك فهد شخصيًا ( عليه الرحمة ) وربطوا الأمر بأحداث 11 سبتمبر المعروفة فألغى مكتب التعليم (بون) كل الأذونات الخاصة بالطلبة في الأكاديمية ( المقيمين والحاصلين على الجنسية الألمانية ) واستثنى فقط الدبلوماسيين وقرر أن يغادر الطلبة فورًا إلى المدارس الألمانية توطئة لإغلاق الأكاديمية !! ولكن كونا نحن أولياء الأمور لجنة من أربعة أفراد هم د. ناطق الحمادني أبو فراس ( طبيب علم نفس ) د. محمود طه عبد الوهاب ( دكتوراه في الكيمياء من مصر ) د . حسن الخولي ( من مصر ) الأستاذ سعد عمرو من فلسطين وتحرك كل أولياء الأمور وعقدوا أكثر من اجتماع واستجابوا لكل طلبات هذه اللجنة ومنها دفع اشتراك شهري 100 يورو شهريًا لمقابلة تكاليف المحامي الذي تولى قضية الطلبة ضد إدارة التعليم بون ورفع الأمر إلى المحاكم وكسبنا القضية بأن يظل الطلبة من الصف الخامس وما فوق في الأكاديمية ويغادر الطلبة من الصف الأول إلى الرابع إلى المدارس الألمانية
وإلى اللقاء في الحلقة 20
أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: نواصل   السبت 11 أبريل - 17:09

--------------------------------------------------------------------------------

الحلقة 20

كنت قد ذكرت في آخر فقرات وسطور الحلقة رقم 19 قرار المحاكم الألمانية الذي قضى أن يواصل الطلبة في الأكاديمية من الصف الخامس وما فوق ويتم تسريح الطلبة من الصف الأول حتى الرابع ويلتحقوا بالمدارس الألمانية زد على ذلك إيقاف القبول نهائيا في الصف الأول في الأكاديمية !!!
هذا القرار رغم أنه يعتبر وسطي لا نجاح ولا فشل إلا أنه خلق نوعا من الارتباك لدى الأسر خاصة تلك التي يزيد عدد أطفالها عن ثلاثة وأصبح الأطفال موزعين في الأسرة بين المدارس الألمانية والأكاديمية وكانت هناك أجواء إشاعات في بون عن إغلاق الأكاديمية بقرار حكومي أضف إلى ذلك عدم تحمس الجهة السعودية التي تتولى إدارة الأكاديمية بمستوى حماس أولياء الأمور وأيضا إدارة التعليم بون استهدفت أسر معينة معروفة بالتوجه الإسلامي وكذلك النشاط القوي والفعال في لجنة مجلس الآباء ورغم قرار السماح للطلبة بالمواصلة في الدارسة بعد الصف الخامس إلا أن إدارة التعليم استهدفت هذه الأسر وحرمت أبناءها من الدراسة في الأكاديمية هذا الواقع أحدث نوعا من الربكة وعدم الراحة النفسية والتحصيلية في الدروس للطلبة والأسر على السواء ففكرت أسر كثيرة في مغادرة بون إلى حيث ما أتوا خاصة أن أعداد كبيرة من هذه الأسر كان وضعهم الاجتماعي والعملي والسكني في المدن التي حضروا منها إلى بون كان وضعهم أفضل بكثير من أوضاعهم الحالية في بون التي تكثر فيها العطالة والاعتماد على الدعم الاجتماعي فقط .

هذا الغليان بدأ في منتصف 2003 م واستمر بشدة في 2004 م مما جعلنا نفكر في أن تعود الأسرة في مواصلة الدراسة في السودان وأبقى أنا هنا لوحدي في ألمانيا لمتابعة العمل وإرسال المصاريف على أمل أن أسمع أخبار جيدة عن عودتي للشرطة أو أجد عمل مناسب في السودان .وبالفعل في يونيو 2004 أخذنا أمر تحويل من الأكاديمية وغادر أبنائي إلى السودان والتحق أبنائي أحمد وإسراء في مدارس القبس بحري الصف السادس وإسلام في الصف الثاني وسكنت الأسرة في منزلنا في الحارة السادسة خلف نادي الأحرار الرياضي .
وكانت خطوة مكلفة جدا جدا ماديا ونفسيا رغم حضور الزوجة والأبناء في الإجازة وقضاء ثلاثة شهور في ألمانيا إلا أنني كنت مواصل للعمل حتى أقابل صرف السودان العالي جدا جدا الذي يفوق الصرف في ألمانيا برقم يفوق 300-500 يورو شهريا زد على ذلك قيمة التذاكر السنوية للحضور للإجازة فرغم الدخل العالي من جراء العمل اليومي الذي كنت أعمل فيه لمدة تتراوح من 10-14 ساعة يوميا لمدة ستة أيام وأحيانا حتى يوم الأحد أكون شغال مما أثر ذلك على الصحة العامة وكذلك لم أستطع توفير آي مبلغ ولم أستطع النزول في إجازة ولو أسبوع لأن العمل خاص ومعي إثنين من العاملين وإذا توقفت توقف كل شيء وأتوقف هنا وأقول لكم كل عام وأنتم بخير وأستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ... إلى اللقاء


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
بشرى مبارك



عدد المساهمات : 7554
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 59
الموقع : أقيم فى بيريطانيا مدينة بيرمنجهام

مُساهمةموضوع: رد: الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك   الإثنين 3 فبراير - 4:54

حلقات رائعة وجميلة ليت الزمان يعود!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mubark59@hotmail.com
 
الرسائل (حلقات مسلسلة عن حياتنا فى المانيا وذكريات الرسائل بشرى مبارك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء السقاى :: منتدى الشعر والخواطر والقصص-
انتقل الى: